البنتاغون يوجه رسالة الى محام من موقع "ويكيليكس" لمنع نشر وثائق سرية جديدة

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/52920/

دعت وزارة الدفاع الامريكية محاميا في موقع "ويكيليكس" الالكتروني الى الحيلولة دون نشر معلومات سرية عسكرية جديدة. ووجه رئيس الجهاز القانوني في البنتاغون جاي تشارلز جونسون رسالة الى المحامي يبلغه فيها استعداد الجيش الاميركي للتحاور معه بشأن هذه المسألة. وقال جونسون انه انه لم يتمكن من الاتصال بمحامي الموقع ماتوشيسكي في الموعد المتفق عليه .

دعت وزارة الدفاع الامريكية محاميا في موقع "ويكيليكس" الالكتروني الى الحيلولة دون نشر المزيد من المعلومات السرية حول نشاط المؤسسات الأمريكية والشركات الخاصة. وافادت وسائل اعلام عالمية يوم 19 اغسطس/آب بان رئيس الجهاز القانوني في وزارة الدفاع الامريكية جاي تشارلز جونسون وجه رسالة الى محامي "ويكيليكس" تيموثي ماتوشيسكي يبلغه فيها استعداد الجيش الامريكي "للتحاور" معه بشأن مسألة وثائق سرية جديدة يعتزم الموقع نشرها، محددا موعدا لاجراء هذا الحوار هاتفيا. غير ان جونسون ، كما قال ، لم يتمكن من الاتصال مع المحامي ماتوشيسكي في الموعد المحدد.

وجاء في الرسالة ان مسؤولين في البنتاغون مستعدون لمناقشة المسألة مع محامي "ويكيليكس" "لتقليل المخاطر" الناجمة عن نشر وثائق سرية جديدة. كما دعا جونسون الى امتناع الموقع عن هذه الخطوة التى من شأنها ان تلحق اضرارا بالغة بمصالح القوات الامريكية في افغانستان، كما يصب ترويج هذه المعلومات في مصلحة الارهابيين، وسيزداد هذا الخطر في حال نشر وثائق جديدة قد تتضمن على وجه الخصوص اسماء مواطنين افغان يعملون لصالح قوات التحالف في البلاد.

هذا وكان البنتاغون قبل ذلك ينفي اقامة اتصالات مع ممثلي موقع " ويكيليكس " بخصوص نشر المعلومات السرية عن الجيش الامريكي في افغانستان.
وكان مؤسس "ويكيليكس" الالكتروني جوليان اسانج اعلن يوم السبت 14 أغسطس/آب أن موقعه سينشر 15 ألف وثيقة أمريكية سرية حول الحرب في أفغانستان قريبا. وقال ردا على سؤال عن موعد نشر الوثائق "نحن في منتصف الطريق، وهذا يعني انها ستنشر في غضون اسبوعين".

وأثار موقع "ويكيليكس" ضجة كبيرة في الشهر الماضي عندما قام بنشر اكثر من 90 الف وثيقة سرية تكشف عن عمليات قتل مدنيين من قبل قوات الناتو لم يعلن عنها سابقا، وعن مخاوف الأمريكيين من التعاون بين عناصر طالبان والاستخبارات الباكستانية.  وكانت الخارجية الأمريكية وصفت  تسريب هذه الوثائق بانه عمل إجرامي يعرض حياة العديد من المدنيين الأفغان للخطر.

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك