احتجاز حندي اسرائيلي للاشتباه بسرقته ممتلكات نشطاء "اسطول الحرية"

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/52911/

بدأ الجيش الإسرائيلي تحقيقا مع أحد جنوده على خلفية اتهامه بسرقة حواسيب محمولة وهواتف جوالة تابعة للمتضامنين من أسطول الحرية، حسبما افادت مصادر صحافية عن الشرطة العسكرية الإسرائيلية. كما اعتقل جميع الجنود الثلاثة الذين قاموا بشراء هذه الأجهزة.

بدأ الجيش الإسرائيلي تحقيقا مع أحد جنوده على خلفية اتهامه بسرقة حواسيب محمولة تابعة للمتضامنين من أسطول الحرية، حسبما افادت مصادر صحافية عن الشرطة العسكرية الإسرائيلية يوم 18 اغسطس/آب.

وتم اعتقال الجندي ليلة 16 اغسطس/آب بعد بيعه المسروقات لزملائه من الجنود، كما اعتقل جميع الجنود الثلاثة الذين قاموا بشراء هذه الأجهزة. وقالت الشرطة انها اكتشفت مواد مسروقة اخرى بحوزة الجنود وبضمنها اضافة الى اجهزة الكمبيوتر المحمولة، هواتف نقالة. واعترف الجنود الثلاثة أثناء التحقيق معهم بشراء تلك الأجهزة.

وقامت الشرطة لاحقا باعتقال احد الضباط برتبة ملازم ثان بتهمة سرقة ما بين ٤ الى ٦ حواسيب وبيع البضائع المسروقة لأحد الجنود. ويذكر انه كان بامكان هذا الضابط  الوصول الى سفن القافلة حينما  كانت محتجزة في ميناء اشدود. وأضافت المصادر ان المحققين يحاولون الان التأكد فيما اذا كانت الحواسيب هي بالفعل التي سرقت من سفن قافلة اسطول الحرية.

وقالت مصادر اعلامية اسرائيلية ان نتائج التحقيقات ستكون معيبة جدا على خلفية مواجهة اسرائيل انتقادات دولية حول الهجوم على اسطول الحرية.

والجدير بالذكر ان بعض نشطاء اسطول الحرية كانوا اشتكوا من سرقة ممتلكاتهم بعد الهجوم على القافلة. وعلى وجه الخصوص ذكرت صحيفة "غارديان" البريطانية في يونيو/حزيران  الماضي أن بطاقات الإئتمان التابعة لبعض النشطاء والتي صادرها الجنود الإسرائيليون قد استخدمت لشراء العديد من البضائع، كما اشتكى المتضامنون من قيام الجنود باستخدام اجهزتهم النقالة المسروقة.

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية