مدفيديف وامام على رحمان يبحثان الوضع في قرغيزيا والتعاون بين روسيا وطاجيكستان

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/52879/

يبحث الرئيسان الروسي والطاجيكي دميتري مدفيديف وامام على رحمان الوضع في قرغيزيا والمنطقة وتطور التعاون بين روسيا وطاجيكستان. وذلك خلال القمة الثنائية التي تعقد بينهما يوم 18 اغسطس/آب في مدينة سوتشي الروسية . اعلن ذلك مساعد الرئيس الروسي سيرغي بريخودكو.

يبحث الرئيسان الروسي والطاجيكي دميتري مدفيديف  وامام على رحمان الوضع في قرغيزيا والمنطقة وتطورالتعاون بين روسيا وطاجيكستان. وذلك خلال القمة الثنائية التي تعقد بينهما يوم 18 اغسطس/آب في مدينة سوتشي الروسية . اعلن ذلك مساعد الرئيس الروسي سيرغي بريخودكو.
وقال بريخودكو : " يهمنا  تقييم امام على رحمان للوضع في قرغيزيا وأيضا في افغانستان". واضاف قائلا:" اظن ان الرئيس مدفيديف مهتم ايضا بالاطلاع على  وجهة نظر الرئيس رحمان حيال الوضع في ايران".
وقد ادرجت في جدول اعمال القمة مسائل تعزيز الامن  والاستقرار في منطقة وسط آسيا والتعاون في اطار منظمات دولية مثل رابطة الدول المستقلة والمجموعة الاقتصادية الاوراسية ومنظمة شنغهاي للتعاون ومنظمة معاهدة التعاون الجماعي. وقال بريخودكو:" قد جرت العادة ان نتبادل الاراء في حول التعاون في اطار منظمة معاهدة التعاون الجماعي التي تتابع دوما التطورات الاخيرة في قرغيزيا".
ومن جهة اخرى فان الكرملين لا يشاطر اراء تفيد بضرورة استخدام الوحدات العسكرية التابعة لهذه المنظمة من اجل تطبيع الوضع في قرغيزيا. وقال ممثل عن الديوان الرئاسي الروسي رفض ذكر اسمه:" لا نرى اية حاجة لوجود منظمة معاهدة التعاون الجماعي عسكريا في قرغيزيا بهذه المرحلة. وفي حال اذا شهد هذا البلد اوضاعا طارئة فان زعماء منظمة معاهدة التعاون الجماعي سيضطرون الى عقد  اجتماع واعادة النظر في هذه المسألة".
من المتوقع ان يبحث مدفيديف ورحمان مسائل العلاقات الصثنائية. ومن اولويات تلك المسائل  مجال العلاقات التجارية والاقتصادية  وقطاع الطاقة الكهرمائية وقطاع النفط والغاز والمجال العسكري والعسكري التقني. وضمن المشاريع الاقتصادية ذات الاولوية ذكر بريخودكو تصدير الطاقة التي تولدها محطة "سانغودين" الكهرمائية الى دول اخرى في المنطقة وبصورة خاصة الى افغانستان وباكستان، وانشاء محطات كهرمائية صغيرة ومتوسطة الحجم في  طاجيكستان  والتعاون مع شركة "غازبروم" الروسية في حقل "ساريكاميش" للنفط والغاز الذي ينتقل الى مرحلة الدراسة الجيولوجية لاجوافه بهدف  تأكيد احتياطيات الهيدروكربونات  المحتملة.
وافاد بريخودكو بانه من المخطط النظر في مسائل تطوير القوانين والاتفاقيات وخاصة في مجال الهجرة. وقال ان اتفاقيات اعادة المهاجرين الى وطنهم وتنظيم تشغيل المهاجرين واستحداث مراكز خاصة من شأنها تقديم  الخدمات لارباب العمل والمهاجرين العاملين والوضع القانوني لجهات المهاجرين المختصة في كل من روسيا وطاجكستان تدرس حاليا من قبل الجانبين.
واشار بريخودكو الى الاهتمام الكبير الذي  يعيره الرئيسان  لمسائل العلاقات الانسانية  وتوسيع العلاقات في مجال التعليم والمحفاظة على الفضاء المعلوماتي الروسي ووضع اللغة الروسية في طاجيكستان والتي  تعتبر لغة التفاهم بين القوميات هناك.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)