اطلاق سراح الشرطيين الأردنيين اللذين اختطفا قبل ايام في دارفور والعاهل الأردني يرسل طائرة تعود بهما الى المملكة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/52824/

اطلق في 17 أغسطس/آب سراح شرطيين أردنيين يعملان في صفوف قوات حفظ الامن التابعة لهيئة اأمم المتحدة في السودان، وذلك بعد اختطافهما قبل 3 ايام في اقليم دارفور غربي السودان، حيث اعتدى 3 مسلحين على مقر اقامة الأردنيين في مدينة نيالا عاصمة الاقليم، وتم اقتيادهما الى جهة مجهولة.

اطلق في 17 أغسطس/آب سراح شرطيين أردنيين يعملان في صفوف قوات حفظ الامن التابعة لهيئة اأمم المتحدة في السودان، وذلك بعد اختطافهما قبل 3 ايام في اقليم دارفور غربي السودان، حيث اعتدى 3 مسلحين على مقر اقامة الأردنيين في مدينة نيالا عاصمة الاقليم، وتم اقتيادهما الى جهة مجهولة.
وارسل العاهل الأردني الملك عبد الله طائرة عسكرية الى السودان للعودة بالشرطيين الأردنيين الى المملكة.
الى ذلك صرح وزير الصحة الأردني علي العايد ان الحالة الصحية للشرطيين جيدة وانهما لم يتعرضا لاية اعتداءات من قبل مختطفيهم، مشيراً الى انه بالنسبة لهؤلاء كان الامر المهم هو تبعية المخطوفين للبعثة الدولية، دون اعارة اي اهتمام لجنسية البلد التي يحملها المستهدفون.
ويتعرض موظفو قوات حفظ الامن التابعة بهيئة الأمم المتحدة والاتحاد الافريقي الى حوادث اختطاف بين الحين والآخر، اذ احتجز مجهولون 4 مواطنين من جنوب افريقيا في أبريل/نيسان الماضي، تم الافراج عنهم بعد تدخل الحكومة السودانية.
كما يواجه موظفو البعثات الدولية في دارفور مشاكل اكبر من مجرد الاختطاف، اذ قام مسلحون بعملية مسلحة بمنطقة جبل مرة الواقع في وسط الإقليم في نهاية شهر يونيو/حزيران الماضي، مما ادى الى مقتل 3 موظفين من رواندا.
هذا وقد قتل حتى الآن 27 موظفاً من البعثة الدولية و24 عسكرياً و3 رجال شرطة.
ويتراوح عدد ضحايا المواجهات منذ 2003 بين 80,000 و300,000 شخص بينما تحول قرابة 2,7 مليون آخرين الى لاجئين.
المصدر: وكالات
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية