الهند تشتري في الولايات المتحدة دفعة كبيرة من المنظومات المضادة للدبابات

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/52802/

ستزود الهند قواتها المسلحة بمنظومات "في جي ام -148 Javelin " الامريكية المضادة للدبابات. اورد هذا الخبر اراكيا انتوني وزير الدفاع الهندي في تقرير قدمه يوم 17 اغسطس/أب لبرلمان البلاد.

ستزود الهند قواتها المسلحة بمنظومات "في جي ام -148 Javelin  " الامريكية المضادة للدبابات. اورد هذا الخبر اراكيا انتوني وزير الدفاع الهندي في تقرير قدمه يوم 17 اغسطس/أب لبرلمان البلاد.
وقال وزير الدفاع ان وزارة الدفاع الهندية اتخذت قرارا  بشراء دفعة كبيرة من منظومات "Javelin  " الامريكية المضادة للدبابات مع شرط ان تحصل على ترخيص  بصنعها في الهند فيما بعد، وذلك على خلفية نقص كبير في الاسلحة المضادة للدبابات  تواجهه الهند  والتأخر في  انتاج المنظومات الوطنية الهندية من هذا الصنف "ناغ".
واشار الوزير الهندي ان شراء المنظومات الامريكية الغالية  سيتم وفقا للنظام الامريكي الخاص بتوريدات الاسلحة الى الخارج الذي لا يحتاج الى اقامة مناقصة تشارك فيها شركات مختلفة. واضاف اراكيا انتوني ان  وزارة الدفاع الهندية ستوجه عما قريب طلبا بهذا الشأن الى الحكومة الامريكية.
ولم يذكر الوزيرعدد قاذفات الصواريخ المضادة للدبابات التي سيتم شراؤها في الولايات المتحدة. ويعتقد الخبراء ان الحديث يمكن ان يدور حول آلاف المنظومات.
وتقول المصادر في وزارة الدفاع الهندية ان الولايات المتحدة قد استحسنت بيع منظوماتها المضادة للدبابات للهند رغم ان الشكليات ما زالت قائمة.
ويذكر ان القرار بشراء مجمعات الصواريخ الامريكية الموجهة المضادة للدبابات  قد تم اتخاذه  بعد شهر واحد من اعلان وزارة الدفاع الباكستانية  عن شرائها لهذا النوع من منظومات "Javelin  " المضادة للدبابات .
وتعلو في الهند حاليا اصوات تدعو لاستخدام الطرق المباشرة لعقد الصفقات الكبيرة مع الولايات المتحدة الامريكية فيما يتعلق بشراء الاسلحة والآليات الحربية. وذكر وزير الدفاع الهندي انتوني على وجه الخصوص اتفاقية توريد طائرات " اس – 17 جلوب ماستر 3" الامريكية للنقل العسكري التي يتم حاليا اعدادها للتوقيع والتي تقدر كلفتها ب 3 مليارات دولار.
وبحسب المعلومات الواردة من السلاح الجوي الهندي فقد اتخذ قرار بشراء 6 طائرات اضافية  من طراز " اس – 17"، وستعقد هذه الصفقة مع الحكومة الامريكية بشكل مباشر.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)