جندية اسرائيلية تستلذ بنشر صور لها مع اسرى فلسطينيين مقيدي الايدي ومعصوبي الاعين

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/52789/

انتقدت السلطة الفلسطينية يوم 16 اغسطس/اب جندية اسرائيلية سابقة لانها نشرت مجموعة من صور لها عن فترة خدمتها العسكرية تحت عنوان "الجيش الإسرائيلي - أجمل أوقات حياتي"على صفحتها الالكترونية ضمن موقع "فيسبوك" للتواصل الاجتماعي، وهي تقف بجوار فلسطينيين مقيدين ومعصوبي الاعين، ووصفتها بالمهينة. كما انتقدت السلطات الاسرائيلية بدورها هذا التصرف واعتبرته تجاوزاً فاضحاً لأخلاقيات الجيش.

انتقدت السلطة الفلسطينية يوم 16 اغسطس/اب جندية اسرائيلية سابقة لانها نشرت مجموعة من صور لها عن فترة خدمتها العسكرية تحت عنوان "الجيش الإسرائيلي - أجمل أوقات حياتي"على صفحتها الالكترونية ضمن موقع "فيسبوك" للتواصل الاجتماعي،  وهي تقف بجوار فلسطينيين مقيدين ومعصوبي الاعين.

وجاء في بيان السلطة الفلسطينية،الذي نشره المركز الاعلامي للحكومة الفلسطينية ان الصور مهينة. ودعا البيان الفلسطيني الى وضع حد لمثل هذا السلوك وان تحترم الحقوق والكرامة الفلسطينية.

 ونقلت قناة" سي ان ان" التلفزيونية عن جواد عماوي المستشار القانوني لوزارة شؤون الأسرى والمحررين في السلطة الوطنية الفلسطينية قوله بهذا الصدد،"إن الجيش الإسرائيلي مسؤول عن محاسبة الجندية لأنها ارتكبت هذه الممارسات أثناء خدمتها. واعتبر عماوي تصرفات الجندية التي عرفت نفسها على صفحتها بموقع "فيسبوك" تحت اسم "إيدن من أسدود" تمثل "خرقاً للقانون الدولي ولحقوق الإنسان".

الجيش الاسرائيلي ينتقد ايضا مجندته السابقة

بدوره، قال باراك راز الناطق باسم الجيش الإسرائيلي"هذه الصور مخزية والجيش لا يتقبل وجودها، وإلى جانب ما تمثله الصور من خرق لقواعد الأسرار العسكرية أثناء الخدمة، فإنها تمثل أيضاً تجاوزاً فاضحاً لأخلاقيات الجيش"، مضيفا "لو أن هذه الجندية السابقة ما تزال في الخدمة لكانت الآن أمام محكمة عسكرية".

ووفقا لـ"سي ان ان"، فان الجيش الإسرائيلي وصف ما قامت به الجندية، بانه "مخز لأنه جاء بعد عام من إنهاء خدمتها".

فيما شككت أوساط قانونية إسرائيلية بقدرة الجيش على ملاحقة إيدن، باعتبار أنها قد أنهت الخدمة العسكرية.

من جهتها، ادانت اللجنة الشعبية لمناهضة التعذيب في إسرائيل سلوك المجندة ووصفته بالقاسي. واعتبرت اللجنة أن هذا السلوك ناتج عن ثقافة سائدة في الجيش الإسرائيلي.

ونشرت  ايدن ابرجيل الجندية الاسرائيلية ، المنتهية خدمتها في الجيش الاسرائيلي يوم 16 اغسطس/اب مجموعة من صور لها  عن فترة خدمتها العسكرية تحت عنوان "الجيش الإسرائيلي - أجمل أوقات حياتي"على صفحتها الالكترونية ضمن موقع "فيسبوك" للتواصل الاجتماعي، ومن بين الصور التي نشرتها الجندية السابقة التي عرفت نفسها بـ "إيدن من أسدود " صورة ظهرت فيها وهي تجلس فيها ضاحكة على قاطع أسمنتي إلى جانب أسير فلسطيني مكبل اليدين ومعصوب العينين كانت تتولى حراستهم في معتقل بالضفة الغربية، وصورة ثانية في نفس المكان ، تظهر الجندية ضاحكة من جديد وفي الخلفية يظهر  ثلاثة فلسطينيين معصوبي الأعين ومقيدين. وتبين صورة اخرى في البوم ابرجيل وهي تقف مع اصدقاء ورفقاء ايام خدمتها العسكرية بالجيش.

وقد قامت وسائل الإعلام الإسرائيلية  ووسائل الاعلام الاخرى بالتطرق إلى هذه الصور، مما دفع صاحبتها إلى إزالتها من صفحتها الالكترونية.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية