وزارة الطوارئ الروسية تؤكد تقليص مساحة الحرائق بشكل كبير

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/52781/

قال مصدر في وزارة الطوارئ الروسية يوم الاثنين 16 اغسطس/آب إن مساحة الحرائق في العديد من المقاطعات الروسية، ومن ضمنها موسكو، تقلصت بشكل كبير خلال اليومين الماضيين. من جانبه شدد الرئيس الروسي دميتري مدفيديف على ضرورة إعادة بناء المناطق المتضررة وفق اسلوب عصري حديث، وقال "تم تخصيص اموال من أجل إعادة بناء المنازل المدمرة".

أكدت وزارة الطوارئ الروسية أن مساحة الحرائق في روسيا انحسرت إلى نحو سبعة آلاف هكتار. وقال مصدر في الوزارة يوم الاثنين 16 اغسطس/آب إن مساحة الحرائق في العديد من المقاطعات الروسية، ومن ضمنها موسكو تقلصت بشكل كبير خلال اليومين الماضيين، مؤكدا أن رجال الإطفاء يواصلون إخماد نحو 500 بؤرة من الحرائق. 
ويشارك في العملية اكثر من 166 الف شخص بمساعدة 500 من رجال الإطفاء الأجانب.
هذا وشدد الرئيس الروسي دميتري مدفيديف على ضرورة إعادة بناء المناطق المتضررة وفق اسلوب عصري حديث، وقال "تم تخصيص اموال من أجل إعادة بناء المنازل المدمرة جراء الحرائق وسيتم دفع كامل تلك الأموال حتى آخر روبل. كما تم اتخاذ قرارات بشأن منح تعويضات لأسر الضحايا. وأخذ بعين الاعتبار تعامل المجتمع تجاه هذه القضية وحجم هذه الكارثة.. وينبغي علينا البحث عن خطط تمكننا من بذل جهود جبارة لإزالة آثار ما حدث واعادة الحياة إلى المناطق المتضررة".
من جانبه قال رئيس الحكومة الروسية فلاديمير بوتين "يجب علينا تقليص حجم الاضرار التي قد تلحق بالطبيعة اثناء تنفيذ عمليات  اخماد الحرائق، ونحن الان نمر بوضع طارئ لذا علينا الاهتمام بالناس"، واضاف "من المهم الآن اخماد الحرائق ومنع حصولها في السنوات القادمة". كما دعا الى وضع خطة لاغراق النباتات المتفحمة  التي تنبعث منها  الحرائق وسحب الدخان في مقاطعة موسكو.
وتصل عمليات إطفاءِ الحرائق المشتعلة في عدد من المقاطعات الروسية الليل بالنهار. وإلى جانب فرق الإطفاء والوحدات التابعة لوزارة الطوارئ يشارك الكثير من المواطنين الروس في إخماد تلك الحرائق.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)