لا سلام.. في ضاحية السلام

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/52739/

افراد أكثرمن 150 عائلةً في ضاحيةِ السلام في عَناتا يعيشون حلمَ السلام والكف عن المضايقات الإسرائيلية والتهديدات المتكررِة بالتهجير.

افراد أكثرمن 150 عائلةً في ضاحيةِ السلام في عَناتا يعيشون حلمَ السلام والكف عن المضايقات الإسرائيلية والتهديدات المتكررِة بالتهجير.

بين حدود بلدية القدس وبلدة عناتا التابعة اداريا للسلطة الفلسطينية تقع ضاحية السلام والتي لا يعيش سكانها بسلام على الاطلاق.  فبعد عمليات الضم والتوسع لصالح الجدار العازل الذي يحد عناتا من اربع جهات وقع سكان ضاحية السلام ضحايا للسياسات الاسرائيلية والتي حالت دون لقمة عيشهم واعمالِهم في القدس بل وهددتهم بالتهجير واخلاء دورهم .

هذا واصبحت معاناةُ سكان عناتا جميعا مضاعفة بعد اقرار سلسلة مشاريع اسرائيلية تقضي باقتطاع الكثير من اراضي البلدة لحساب اقامة مشروع  يفصل بين طرق المستوطنين وسكان الضفة الغربية .

وهم مجبرون على دفع ضرائب خدمات باهضة لاسرائيل ولا يحصلون على شيء منها . فسكان ضاحية السلام في عناتا عالقون في الوسط يدفعون الضرائب للحكومة الاسرائيلية كاهالي القدس وممنوعون من دخولها بصفتهم من اهالي الضفه الغربية.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)