أدلة على تجارب نووية إسرائيلية في جنوب إفريقيا عام 1979

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/52664/

كشفت صحيفة الغارديان البريطانية أن لدى وكالة الاستخبارات الأمريكية أدلة على قيام إسرائيل بتجارب نووية نهاية السبعينيات في جنوب إفريقيا، هدفت إلى تطوير قنابل نووية صغيرة يمكن استخدامها في ميادين المعارك.

كشفت صحيفة الغارديان البريطانية أن لدى وكالة الاستخبارات الأمريكية أدلة على قيام إسرائيل بتجارب نووية نهاية السبعينيات في جنوب إفريقيا، هدفت إلى تطوير قنابل نووية صغيرة يمكن استخدامها في ميادين المعارك.

البروفيسور البريطاني نورمان دومبي الاستاذ في جامعة ساسكس أكد في تقريره المنشور في الغارديان على وجود شواهد واثباتات تؤكد أن إسرائيل هي من كان وراء هذا التفجير النووي الغامض في جنوب إفريقيا اثناء حكم نظام الفصل العنصري في البلاد.
ومن الشواهد التي وردت في تقرير الغارديان استنادا إلى وثائق أمريكية أن وحدات من البحرية في جنوب إفريقيا كلفت بتنفيذ تجارب غامضة في حين وضعت وحدات أخرى في حالة تأهب. كما منع الاقتراب من القاعدة البحرية سايمونزتاون من 17 إلى 23 من سبتمبر/ ايلول عام  1979. وفي الوقت نفسه وضعت قاعدة سالدانا البحرية بشكل مفاجئ في حالة تأهب بين  21 و23 من الشهر نفسه.
تقرير الاستخبارات الأمريكية الذي استند إليه البروفيسور البريطاني رجح أن يكون الاسرائيليون هم الذين اجروا  آنذاك تجارب على قنابل نووية منخفضة القوة بقصد استخدامها في ساحات المعارك الضيقة في منطقة الشرق الأوسط أو لتزويد صواريخهم قصيرة المدى برؤوس نووية تكتيكية صغيرة تناسب مهماتها، إضافة إلى احتمال أن يكون القصد من التفجير تطوير مشغل للانشطار النووي لصنع سلاح نووي حراري.
 البروفيسور دومبي عقب على هذه الشواهد بالإشارة إلى أن ما يؤكد تورط إسرائيل بتفجير جنوب إفريقيا نهاية السبعينيات، هو حاجتها الماسة لتجربة مثل هذه الاسلحة التي قامت بتصميمها وتطويرها لمعرفة مدى فعاليتها وقدرتها.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية