ائتلاف دولة القانون ينفي اختياره مرشحا بديلا للمالكي

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/52646/

نفى عدنان السراج عضو ائتلاف دولة القانون في العراق يوم السبت 14 اغسطس/ آب ما تناقلته بعض المصادر الاعلامية حول اختيار مرشح جديد لمنصب رئيس الوزراء بدلا من رئيس الوزراء المنتهية ولايته نوري المالكي. وكانت مصادر إعلامية قد اشارت الى ان اعضاء حزب الدعوة صوتوا بالاجماع على اختيار مرشح جديد لمنصب رئيس الوزراء بدلا من المالكي.

نفى عدنان السراج عضو ائتلاف دولة القانون في العراق يوم السبت 14 اغسطس/ آب ما تناقلته بعض المصادر الاعلامية حول اختيار مرشح جديد لمنصب رئيس الوزراء بدلا من رئيس الوزراء المنتهية ولايته نوري المالكي.

وكانت مصادر إعلامية قد اشارت الى ان اعضاء حزب الدعوة صوتوا بالاجماع على اختيار مرشح جديد لمنصب رئيس الوزراء بدلا من المالكي. ولم تحدد المصادر اسم المرشح البديل، لكنها قالت إنه سيكون حصراً من اعضاء حزب الدعوة.
وأشارت المصادر الى ان التصويت جرى بحضور زعيم الحزب نوري المالكي، الذي أبدى لأول مرة مرونة واضحة تجاه طلب تقدم به عدد من الاعضاء في حزبه بهذا الشأن.

من جهة أخرى جدد ائتلاف "العراقية" بزعامة رئيس الوزراء الأسبق اياد علاوي رفضه اقتراحاً أمريكياً سابقاً بتجديد ولاية رئيس الوزراء الحالي نوري المالكي لفترة ثانية، مستبقا محادثات من المقرر أن يجريها جيفري فيلتمان مساعد وزيرة الخارجية الأمريكية لشؤون الشرق الأدنى مع المسؤولين العراقيين الأسبوع الجاري تتعلق بأزمة تشكيل الحكومة التي بدت صعبة الحل في وجود الخلافات المستحكمة بين الفرقاء السياسيين.
على الصعيد ذاته قدم ائتلاف "القوى والأحزاب الكردستانية" الموجود في بغداد اقتراحات الى قادة القوى السياسية لتشكيل الحكومة تتضمن توزيع الصلاحيات التنفيذية لرئيس الحكومة بهدف خفض حدة الصراع على المنصب والشروع في تشكيل الحكومة.
من جانبه أفاد سامي شورش القيادي في التحالف الكردستاني وعضو الوفد الكردي المفاوض في بغداد انه تم عرض ورقة عمل على القوى السياسية تتضمن حلولاً ومخارج للأزمة السياسية في البلاد، ، من بينها اقتراحات لإعادة توزيع صلاحيات السلطة التنفيذية وتوزيعها بين رئيس الحكومة ومجلس الوزراء والأمين العام للمجلس السياسي للأمن الوطني ورئيس الجمهورية، مضيفا بأن الاقتراح الثاني يتضمن تحديد نظام داخلي لآليات وصلاحيات وطبيعة تشكيل مجلس الوزراء، إضافة إلى الصلاحيات الأساسية لرئيس الوزراء ونائبيه، مع التأكيد على مبدأ الشراكة الوطنية في الحكومة المقبلة.
وربط شورش تحالفات الأكراد في الحكومة الجديدة بمدى استجابة مواقف الكتل السياسية من ورقة ائتلاف الكتل الكردستانية التي "ستتحدد في ضوئها من الأقرب إلينا".

المصدر: وكالات


تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية