مستشار سابق بوزارة الخارجية الأمريكية: لا تقدم في المفاوضات ما لم يظهر نتانياهو مفاجأة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/52645/

شدد ارون ديفيد ميللر المستشار السابق بوزارة الخارجية الامريكية لشؤون الشرق الاوسط يوم الجمعة 13 اغسطس/ آب على إن الانتقال من المحادثات غير المباشرة إلى المحادثات المباشرة قد لا يتمخض عن تقدم يذكر ما لم تكن لدى رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو مفاجأة يخفيها في جعبته.

شدد ارون ديفيد ميللر المستشار السابق بوزارة الخارجية الامريكية لشؤون الشرق الاوسط  يوم الجمعة 13 اغسطس/ آب على إن الانتقال من المحادثات غير المباشرة إلى المحادثات المباشرة قد لا يتمخض عن تقدم يذكر ما لم تكن لدى رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو مفاجأة يخفيها في جعبته.

وأكد ميللر على ان من الخطأ الإستنتاج بانه تم الوصول إلى نقطة تحول أساسية ستسفر عن تقدم سريع او سهل أو عن نتائج، مضيفا بانه اذا لم يسمع الرئيس الامريكي باراك أوباما  في أحاديثه الخاصة من نتانياهو ما يدل على حدوث تغير كبير، فانه سيكون من الافضل "ترك" المسألة الى ما بعد انتخابات التجديد النصفي في الكونجرس التي تبدأ في نوفمبر/ تشرين الثاني بالولايات المتحدة بدلا من أن يجازف "بدخول معركة أخرى مع الاسرائيليين."

وذكر مستشار شؤون الشرق الأوسط  السابق هذا في الوقت الذي وردت فيه تقارير تفيد بأن الفلسطينيين ربما اصبحوا على وشك قبول دعوة نتانياهو المتكررة لاجراء محادثات وجها لوجه بدلا من المحادثات غير المباشرة. واضاف بأنه ربما يرغب نتانياهو  في التعامل مع الفلسطينيين دون وجود الأمريكيين، لكن تغيير شكل المفاوضات لا يعني الكثير، وقد يأتي بنتائج عكسية لاوباما الذي يضغط لاجراء محادثات مباشرة.

المصدر: وكالة "رويترز" للأنباء

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية