أوباما يؤيد بناء مسجد على "الأرض صفر" في مانهاتن

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/52638/

أكد الرئيس الأمريكي باراك أوباما أن المسلمين في الولايات المتحدة يملكون حقوقا متساوية مع أتباع الديانات الأخرى بما فيها حق بناء مساجدهم ومراكزهم الثقافية. وجاء تصريح أوباما تعليقا على مشروع بناء مسجد ومركز اسلامي على قطعة ارض خاصة في حي مانهاتن بنيويورك قرب موقع مركز التجارة العالمي الذي دمر في هجمات الحادي عشر من سبتمبر/أيلول 2001.

أكد الرئيس الأمريكي باراك أوباما أن المسلمين في الولايات المتحدة يملكون حقوقا متساوية مع أتباع الديانات الأخرى بما فيها حق بناء مساجدهم ومراكزهم الثقافية.
وجاء تصريح أوباما تعليقا على مشروع بناء مسجد ومركز اسلامي على قطعة ارض خاصة في حي مانهاتن بنيويورك قرب موقع مركز التجارة العالمي الذي دمر في هجمات الحادي عشر من سبتمبر/أيلول 2001.
وادلى الرئيس الامريكي بهذه التصريحات في مأدبة افطار اقامها في البيت الابيض يوم الحمعة 13 أغسطس/آب  بمناسبة بدء شهر رمضان حضرها لفيف من اعضاء الكونغرس والمسؤولين الحكوميين والشخصيات الاجنبية والضيوف.
وقال أوباما: "علينا جميعا احترام الحساسيات المحيطة بالمشاريع التي يراد اقامتها في في تلك المنطقة من حي مانهاتن. فالارض صفر هي فعلا ارض مقدسة. ولكن دعوني اتكلم بوضوح: كمواطن امريكي وكرئيس، اؤمن بأن للمسلمين نفس الحقوق في ممارسة شعائر دينهم كغيرهم من الامريكيين، بما في ذلك حقهم في بناء مسجد لهم على ارض خاصة ما دام ذلك يتماشى مع القوانين والشروط المحلية. هذه هي امريكا، والتزامنا بالحرية الدينية يجب ان يكون صلبا."
كما اعتبر الرئيس الأمريكي إن تنظيم القاعدة ليس مرادفا للاسلام، وان قضية القاعدة هي ليست قضية الاسلام، بل انها تشويه كبير للاسلام.
ويعارض الكثير من الامريكيين، والمحافظون منهم بشكل خاص، فكرة بناء مركز اسلامي من 15 طابقا يحتوي على مسجد ومرافق ثقافية وترفيهية متنوعة بكلفة 100 مليون دولار قرب الموقع المعروف بـ"الأرض صفر" بعد الهجوم الدامي على مركز التجارة العالمي الذي نفذه متشددون اسلاميون في 11 سبتمبر/أيلول 2001.
يذكر ان عمدة مدينة نيويورك مايكل بلومبيرغ من اقوى المؤيدين للمشروع، كما ايده العديد من المنظمات الدينية المسيحية واليهودية في المدينة، ولكن 53 %من سكان نيويورك يعارضون المشروع حسب استطلاعات الرأي.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك