عالم آثار يؤكد رصده لجسم طائر غريب في سماء كيميروفو

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/52575/

اعلنت السلطات المحلية في مقاطعة كيميروفو في 12 أغسطس/آب ان علماء آثار روس يعملون ضمن بعثة بمنطقة شورتسي الواقعة في المقاطعة تمكنوا من التقاط صور اكدوا انها لاجسام طائرة مجهولة، وذلك نقلا عن قائد البعثة الدكتور فاليري كيمييف.

اعلنت السلطات المحلية في مقاطعة كيميروفو في 12 أغسطس/آب ان علماء آثار روس يعملون ضمن بعثة بمنطقة شورتسي الواقعة في المقاطعة تمكنوا من التقاط صور اكدوا انها لاجسام طائرة مجهولة، وذلك نقلا عن قائد البعثة الدكتور فاليري كيمييف.
وقال كيمييف "طوال فترة عملي في منطقة شورتسي كان هناك من يتحدث باستمرار عن اجسام غريبة ومضيئة تلاحظ في تايغا. وفي يونيو/حزيران العام الحالي واثناء رحلة في احدى المناطق الوعرة رأيت شخصيا جسما طائرا غريبا بالقرب من نهر مراس-سو.. في الحقيقة لم تكن لدي آلة تصوير، لذلك نصحت طلابي علماء الآثار المشاركين في البعثة احضار كاميرا فيديو للتصوير، وتمكنا من التقاط صورة لجسم غريب في يوليو/تموز".
وافاد فاليري كيمييف ان الجسم الغريب حلق فوق التايغا لفترة امتدت دقائق، قبل ان يعود ويختفي خلف السحب.
وبالاضافة الى الاجسام المجهولة الطائرة التي يتم الاعلان عنها بين الحين والآخر في المنطقة، كان عدد من الصيادين من سكانها قد افادوا بانهم شاهدوا رجل الثلج في منطقتهم ايضا.
ولتقصي الامر تم في العام الماضي تشكيل 4 بعثات، توجهت الى المناطق التي قال "شهود عيان" انهم رأوا رجل الثلج بالقرب من الكهوف المحيطة بها.
وتم في وقت لاحق الاعلان عن نتائج بحث قامت به احدى هذه البعثات، التي قال اعضاؤها انهم تمكنوا من العثور على مأوى مؤقت لرجل الثلج.
وفي ربيع العام الحالي بعث رجل من ابناء احدى قرى المنطقة واسمه افاناسي كيسكوروف رسالة، تحدث فيها عن قصة انقاذ حياة كائن حي، يشبه رجل الثلج كثيرا.
وجاء في الرسالة انه خلال الصيد، سمع وبعض من رفاقه صوت عواء، فبدأوا يتقدمون باتجاه مصدر الصوت، ليروا كائنا يشبه الانسان الى حد كبير مغطى بفرو بني داكن، وكان يحاول الخروج من الماء.
ويتابع كيسكوروف في رسالته ان الصيادين اصيبوا بدهشة كبيرة فتجمدوا في اماكنهم، باستثناء كاتب الرسالة، الذي اقترب من هذا الكائن الحي ومد له جذع شجرة جاف، فالتقطه الكائن الحي ليستطيع الخروج من الماء، ومن ثم الهروب الى الغابة دون ان يمس اي من الصيادين باذى.
المصدر: وكالات
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)