روسيا تنشر منظومة "إس-300" في أبخازيا وجورجيا تلوح باللجوء لمنظمات دولية

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/52502/

اعلن قائد القوات الجوية الروسية الفريق الاول ألكسندر زيلين ان روسيا نشرت منظومة الدفاع الجوي الصاروخية "إس-300" في جمهورية أبخازيا، بهدف حماية الجمهورية والقاعدة العسكرية الروسية المتمركزة على اراضيها، وجورجيا تعتبر ذلك خرقا لاطلاق النار واخلالا لتوازن القوى في المنطقة.

اعلن قائد القوات الجوية الروسية الفريق الاول ألكسندر زيلين ان روسيا نشرت منظومة الدفاع الجوي الصاروخية "إس-300" في جمهورية أبخازيا، بهدف حماية الجمهورية والقاعدة العسكرية الروسية المتمركزة على اراضيها.
وجاء اعلان زيلين هذا خلال حديث للصحفيين في 11 أغسطس/آب، مضيفا ان هذه المنظومة ستعمل بالتنسيق مع وسائل الدفاع الجوي التابعة للقوات البرية، لتوفير حماية الاجواء في كل من أبخازيا وأوسيتيا الجنوبية.
واوضح ان مهمة "إس-300" هي حماية المواقع في أبخازيا، في حين ان حماية المواقع في  أوسيتيا الجنوبية من المهام المناطة بوسائل الدفاع الجوي للقوات البرية.
واشار زيلين الى ان مهمة قوات الدفاع الجوية هذه  ليست توفير الحماية لاراضي أبخازيا وأوسيتيا الجنوبية فحسب، بل وللحيلولة دون اختراق الحدود عبر الاجواء، وضرب اي طائرات تخترقها، بغض النظر عن اهداف تلك الطائرات.
واكد ألكسندر زيلين ان مهمة حماية القواعد العسكرية الروسية في أبخازيا وأوسيتيا الجنوبية ستنفذ بشكل كامل، اذ سيتم تنفيذ المهمة الخاصة بتوفير حماية اراضي الجمهوريتين بوسائل الدفاع الجوي عبر قيام طيران الجبهات والجيش بمناوبة عسكرية.

من جانبه صرح وزير خارجية ابخازيا مكسيم غفينجيا ان نشر منظومة "إس-300" لا يخرج عن اطار الاتفاق العسكري المبرم بين موسكو وسوخومي، مضيفا ان ابخازيا تعمل مع روسيا على تعزيز الامن على الحدود، وان نشر المنظومة ياتي في سياق التعاون العسكري بين الجانبين.
كما اشار الى ان التهديد الصادر "عن جورجيا ومن يساندها" هو الذي يدفع الى نشر "إس-300" على الاراضي الأبخازية، "لذلك نحن مستعدون لكل الاحتمالات".
اما فيما يتعلق بانتقادات محتملة من جانب حلف لـ "ناتو" او جورجيا، فقال الوزير الأبخازي  ان موقف المجتمع الدولي من بلاده وأوسيتيا الجنوبية يعتبر احادي الجانب ومنحاز إلى طرف واحد.

واضاف ان الدول الاعضاء في حلف شمال الأطلسي توجه انتقاداتها باستمرار الى أبخازيا، مشيرا الى ان جورجيا، التي قدم الغرب مساعدته لها، تتحمل مسؤولية حالة عدم الاستقرار التي برزت في القوقاز قبل عامين، لذلك، من وجهة نظر مكسيم غفينجيا، لا يحق لهذه الدول توجيه الانتقادات الى أبخازيا، لانها ساهمت كي تصل الامور الى ما وصلت اليه الآن.
كما نوه الوزير الأبخازي بالقول "لقد حذرناهم ان تسليح جورجيا سيؤدي الى سباق تسلح في المنطقة، فلم يسمعوا انتقاداتنا في حينه، واي فعل من جانبهم الآن يطرح سؤالاً منطقياً من طرفنا، لماذا لم يسمعونا" !
يذكر ان موسكو وسوخومي وقعتا في أبريل/نيسان 2009 اتفاقية تقضي باتخاذ اجراءات ثنائية لحماية حدود أبخازيا.
وتقوم القوات الروسية بحماية حدود أبخازيا الدولية، حيث تنتشر قوات حرس الحدود الروسة على مسافة تزيد عن 350 كم، منها 215 كم حدود بحرية، و39 كم من الحدود النهرية.
وفي سبتمبر/أيلول من العام ذاته وقعت اتفاقية تعاون عسكري بين الجانبين، يتم بموجبها السماح لموسكو ببناء واستخدام وتحسين البنية العسكرية التحتية في أبخازيا والقواعد العسكرية في الجمهورية، وكذلك تاسيس وحدات عسكرية مشتركة، للتنسيق سواء في اوقات السلم او الحرب.
وينتشر 1700 جندي روسي في ابخازيا بناءا على الاتفاقية الموقعة بين الطرفين، ومركز في غوداوتي.
يذكر ان روسيا اعترفت باستقلال أبخازيا وأوسيتيا الجنوبية في 26 أغسطس/آب 2008، عقب اعتداء جورجي على الاخيرة استمر في غضون 5 ايام، ومن ثم حصلت الجمهوريتان على اعتراف دبلوماسي من فنزويلا و نيكاراغوا ونارو.
وردا على الاجراء الروسي اقدمت تبيلسي على قطع علاقاتها الدبلوماسية مع موسكو، واعلنت الجمهوريتين اراض محتلة.

وزير الدفاع في أوسيتيا الجنوبية يشير الى ان نشر "إس-300" في الجمهورية غير ضروري لكنه غير مضر
اما أوسيتيا الجنوبية فقد اعلنت على لسان وزير دفاعها فاليري ياخنوفيتس ان قوات الردع الجوية في الجمهورية مزودة بما فيه الكفاية، لكن في حال نشرت منظومة "إس-300" على اراضيها فان ذلك لن يكون مضرا.
واضاف ياخنوفيتس ان قوات الدفاع الجوية في الجمهورية تؤدي واجبها بشكل جيد، وهي كفيلة بمواصلة ذلك بدون مساعدة من احد.
وجاء هذا الاعلان ردا على سؤال وجهه احد الصحفيين للوزير فاليري ياخنوفيتس، حول ما اذا كانت لدى أوسيتيا الجنوبية حاجة لنشر منظومة "إس-300" على اراضيها.


وزير جورجي: نشر المنظومة انتهاك لوقف النار وتبليسي ستلجا للمنظمات الدولية
في تلك الاثناء اعتبرت جورجيا على لسان نائب رئيس الوزراء، وزير الدولة لشؤون اعادة التكامل تيمور ياكوباشفيلي، ان نشر روسيا منظومة "إس-300" على الاراضي الأبخازية ليس مجرد خطوة موجهة ضد جورجيا، بل انه اجراء يخل بتوازن القوى في المنطقة ككل، مشيرا الى ان بلاده ستلجا الى المنظمات الدولية للبحث بهذه المسالة، انطلاقا من ان هذه الاجراءات "تتعارض مع اتفاق وقف اطلاق النار المعلن في 12 أغسطس/آب (2008)".
واعتبر ياكوباشفيلي ان ذلك محاولة روسيا استنساخ النهج العسكري الأمريكي، اذ تقوم الولايات المتحدة بنشر منظومات مضادة للصواريخ في أوروبا الشرقية، وان ما تقوم به روسيا يعتبر سلوكا معاديا لحلف شمال الأطلسي، منوها بان هذا الامر يجب ان يثير استياء الدول الاعضاء في الـ "ناتو" والـ "ناتو" نفسه، على حد وصف الوزير الجورجي.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)