رمضان بغداد .. درجة حرارة عالية واسعار ساخنة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/52460/

يعد شهر أغسطس/آب في بلاد الرافدين من اكثر اشهر السنة حرارة، اذ يقول العراقيون، في آب يحترق المسمار في الباب. وعلى الرغم من شدة الحرارة وارتفاع الاسعار، الا ان الفرحة بحلول شهر رمضان المبارك ارتسمت على وجوه العراقيين.

يعد شهر أغسطس/آب في بلاد الرافدين من اكثر اشهر السنة حرارة، اذ يقول العراقيون، في آب يحترق المسمار في الباب.
وعلى الرغم من شدة الحرارة وارتفاع الاسعار، الا ان الفرحة بحلول شهر رمضان المبارك ارتسمت على وجوه العراقيين.
في هذا الشهر الحار من العام الحالي يمر على المسلمين في العراق وفي سائر بلاد المعمورة ضيف عزيز عليهم، انه شهر رمضان.
هذا الضيف الذي تستمر ضيافته شهرا كاملا تستعد العائلات لاستقباله قبل ايام من وصوله.
الاسواق في بغداد والمدن الاخرى تعج بالمتبضعين لشراء مستلزمات الضيافة الى ذلك حرمت المراجع الدينية في مدينة النجف رفع اسعار السلع الغذائية، لكن رغم ذلك شهدت الاسواق ارتفاعا في الاسعار في ظل انعدام الرقابة، الامر الذي ساهم في ارهاق المواطن، الذي يحاول رغم ارتفاع الاسعار الحفاظ على طقوس استقبال هذا الضيف الكريم.
ومن طقوس شهر رمضان الكريم اهتمام العائلات بتنوع الماكولات على مائدة الافطار، حيث يتم التركيز على شراء التمور والحلويات، فضلا عن البقوليات والرز واللحوم.
 كما تضاعف الاقبال على مواد اساسية في مائدة الفطور الرمضاني بشكل كبير، في ظل التقنين الرسمي لمواد البطاقة التموينية، التي تشكل المرتكز الاساس لعيش العائلة العراقية.
هذا الشهر الفضيل يحل في شهر أغسطس/آب، وهذا الشهر ترتفع فيه درجات الحرارة في العراق الى اكثر من 55 درجة مئوية في ظل انقطاع التيار الكهربائي لاكثر من 22 اثنين ساعة يومياً،  ظروف قاسية تشغل بال العراقيين ولسانهم يقول الاجر على قدر المشقة.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية