زراعة الشاي في روسيا ... تحد للطبيعة وسعي نحو الكمال

أخبار روسيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/52426/

تشتهر سفوح جبل يقع على مشارف مدينة سوتشي الساحلية باشياء كثيرة ومنها زراعة الشاي ... فمتى زرع الشاي في روسيا ؟ وما هي ميزاته؟

أوراق الشاي مثل الفراشات تعيش ثلاث مراحل في حياتها. فكما الفراشة التي تولد لتتحول إلى شرنقة ومن ثم تفرد اجنحتها وتبرز جمالها كذلك ورقة الشاي تظهر للوجود على شكل ورقة خضراء رقيقة ، تقطف لتجفف ويكاد يبدو لوهلة بأنها تموت إلا أنها تعود لتتفتح في الماء الساخن وتظهر كل هذا الجمال الذي حفظته الطبيعة فيها.
ككل الافكار العبقرية التي تظهر بمحض الصدفة كانت زراعة الشاي في روسيا صدفة ايضا. ففي عام 1901 جلب المزارع كوشمان معه من الخارج عدة شتلات من الشاي وزرعها في مزرعته، مثيرا بهذا سخرية الجيران الذين كانوا يكتفون بزرع الخضروات. المحصول الذي نتج تم بيعه في سوق القرية ولاقى اقبالا وتوالت الطلبات. وفي العهد السوفيتي أنشئت عدة مزارع تعاونية موحدة لزراعة الشاي. وبعد إلغاء احتكار الدولة عام 1992 بدأت المزارع الخاصة بتبني الفكرة .
تكنولوجيا صناعة الشاي الاخضر المستخدمة في روسيا تختلف عن تلك التي في الصين فهي لا تعالج بالبخار بل بالحرارة في بعض الاحيان. ورحلة الورقة من الشجيرة إلى كأس الشاي على المائدة لا تتطلب أكثر من يوم واحد وربما يكمن هنا سر هذا الطعم الرائع والرائحة الزكية .

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة