دائرة الانواء الجوية الروسية: لم تشهد روسيا مثل هذه الحرارة خلال 1000 سنة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/52371/

قال الكسندر فرولوف مدير دائرة الانواء الجوية الروسية، ان روسيا لم تشهد ارتفاع درجات الحرارة خلال 1000 سنة كما هي عليه الان، انه حدث فريد. وحسب قوله كان لدى العلماء امكانية الحصول على معطيات عن الظروف المناخية في السابق عن طريق تحليل الترسبات في البحيرات.

قال الكسندر فرولوف مدير دائرة الانواء الجوية الروسية، ان روسيا لم تشهد ارتفاع درجات الحرارة خلال 1000 سنة كما هو عليه الان، انها حدث فريد. وحسب قوله كان لدى العلماء امكانية الحصول على معطيات عن الظروف المناخية في السابق عن طريق تحليل الترسبات في البحيرات.
وقال " لدينا ارشيف لحالات المناخ الخطرة لمدة 1000 سنة. ويمكن القول انه منذ نشوء بلدنا خلال مرحلة 1000 سنة لم يلاحظ ولم يسجل مثيل لما  يحصل الان من ارتفاع في درجات الحرارة  على الاراضي الروسية ". جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده في وكالة " انترفاكس " للانباء يوم 9 اغسطس/ اب. واضاف " لا يوجد في الارشيف ما يشير الى مثل هذا الارتفاع في درجات الحرارة ".

ارتفاع درجات الحرارة في روسيا لا يشير الى الاحترار العالمي

وقال فرولوف ان درجات الحرارة الاستثنائية في مناطق الجزء الاوروبي من روسيا لايمكن ربطها بشكل مباشر بالاحترار العالمي.
وقال " ان هذا الارتفاع الاستثنائي في درجات الحرارة بحد ذاته لايمكن برأيي ان يشكل تأكيدا او نفيا  للاحترار العالمي ".
ولكي نجري مثل هذه المقارنة من الضروري اجراء ابحاث لمدة 30 سنة. حاليا يمكن الحديث فقط عن تغيرات مناخية.
وقال " اذا تكررت مثل هذه الحالة من 3 الى 5 مرات خلال 30 سنة عندئذ سيكون بمقدورنا القول ان هذا ناتج عن الاحترار العالمي. اما في حالتنا فهو تغير مناخي ".
وحسب قوله " اصبح المناخ اكثر " مزاجية " على خلفية ارتفاع درجات الحرارة خلال القرن الماضي درجة واحدة فقط. وقال " نحن نرى ان " مزاجية " المناخ اصبحت اكثر جوهرية وانها تظهر بصورة شاذة وبشكل ظواهر جوية غير مألوفة كما نلاحظ  الان".

خطر الحرائق مازال يهدد القسم الاكبر من الجزء الاوروبي لروسيا

واشار فرولوف الى ان مناطق موسكو ومقاطعة موسكو والقسم الاكبر من الجزء الاوروبي لروسيا تقع ضمن منطقة خطر نشوب الحرائق.
وقال " ان سماء الجزء الاوروبي من روسيا ولغاية جبال الاورال خالية تماما من الغيوم وهذه هي المشكلة التي نواجهها".
وحسب قوله فانه استنادا الى دلائل مؤشرات الانواء الجوية الخاصة بخطر الحرائق التي وضعتها دائرة الانواء الجوية الروسية فان القسم الاكبر من الجزء الاوروبي لروسيا هو ضمن الدرجة الخامسة الاستثنائية لحرائق الغابات. وقال " ان هذا يشير الى ضرورة اتخاذ خطوات واجراءات خاصة ".
واشار فرولوف الى ان حرائق الغابات في الاتجاه الجنوب الغربي والجنوبي والجنوب الشرقي لمقاطعة موسكو هي ناتجة قبل كل شيء عن احتراق الخث ( الفحم النباتي ).  

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)