تشافيز مستعد لطي صفحة الخلافات مع كولومبيا ولقاء رئيسها الجديد وجها لوجه

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/52318/

أكد الرئيس الفنزويلي هوغو تشافيز رغبته في فتح صفحة جديدة مع كولومبيا، وقال في تصريحات تلفزيونية مساء يوم السبت 7 اغسطس/اب إنه مستعد لملاقاة رئيسها الجديد خوان مانويل سانتوس وجها لوجه.

أكد الرئيس الفنزويلي هوغو تشافيز رغبته في فتح صفحة جديدة مع كولومبيا، وقال في تصريحات تلفزيونية مساء يوم السبت 7 اغسطس/اب إنه مستعد لملاقاة رئيسها الجديد خوان مانويل سانتوس وجها لوجه.

وقال تشافيز في خطاب القاه امام الجماهير المحتشدة في العاصمة الفنزويلية كاراكاس، انه مستعد لطي صفحة الخلافات مع كولومبيا والتطلع الى المستقبل، واضاف: "اذا كان سانتوس غير قادر على المجيء خلال الايام الثلاثة او الاربعة المقبلة، فانا مستعد للتوجه الى كولومبيا لعقد اجتماع".

وجاءت تصريحات تشافيز هذه، بعد ساعات من دعوة مماثلة وجهها الرئيس الكولومبي الجديد خوان مانويل سانتوس لفنزويلا لطي صفحة الخلاف بين الطرفين، حيث دعا سانتوس خلال مراسم حفل تنصيبه الى اجراء حوار مباشر مع فنزويلا في اسرع وقت ممكن لتسوية الخلافات بين البلدين.

وأشار سانتوس في خطابه الذي اوضح فيه اولويات السياسية الخارجية لحكومته الجديدة، انه يسعى الى ترميم واصلاح العلاقات التي انقطعت خلال فترة حكم سلفه الفارو أوريبي، مشيرا الى ان واحدة من اولوياته الرئيسية هي بناء الثقة بين كولومبيا وجيرانها.

هذا وكان الرئيس الكولومبي السابق  ألفارو أوريبي الذي انتهت ولايته يوم 7 اغسطس/آب، قد تقدم الى الجهات القضائية الدولية باتهامات رسمية تجاه فنزويلا ورئيسها هوغو تشافيز، ورفع الفارو دعوى الى محكمة لاهاي الجنائية الدولية تتضمن اتهامات موجهة لتشافيز بشأن انتهاك حقوق الانسان، كما رفع دعوى ضد فنزويلا كدولة الى اللجنة الامريكية لحقوق الانسان الواقعة في واشنطن.

أما  الرئيس الفنزويلي هوغو تشافيز فكان قد أعلن رسميا قطع علاقات بلاده الدبلوماسية مع كولومبيا يوم 22 يوليو/تموز الماضي، وذلك فور تقديم كولومبيا معلومات حول تواجد زعماء  جماعات كولومبية يسارية انفصالية على الاراضي الفنزوزيلية. الا أن كاراكاس نفت بشدة صحة تلك المعلومات وقالت انها خدعة وذريعة لغزو فنزويلا.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك