مدفيديف : لو لم تعترف روسيا بابخازيا واوسيتيا الجنوبية لنشب نزاع دموي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/52313/

اعلن الرئيس الروسي دميتري مدفيديف ان موسكو تسعى الى تطوير العلاقات مع ابخازيا في شتى المجالات. ادلى مدفيديف بهذا التصريح خلال لقائه الرئيس الابخازي سيرغي باغابش في العاصمة الابخازية سوخوم التي وصلها يوم 8 اغسطس/آب في اول زيارة رسمية الى هذه الجمهورية بعد اعلانها الاستقلال.

اعلن الرئيس الروسي دميتري مدفيديف ان موسكو تسعى الى تطوير العلاقات مع جمهورية ابخازيا في شتى المجالات بما في ذلك السياسي والاقتصادي والامني. ادلى مدفيديف بهذا التصريح خلال لقائه الرئيس الابخازي سيرغي باغابش في العاصمة الابخازية سوخوم التي وصل اليها يوم 8 اغسطس/آب في اول زيارة رسمية الى هذه الجمهورية بعد اعلانها الاستقلال.
واكد مدفيديف قائلا "سنقوم بتطوير علاقات حسن الجوار مع ابخازيا، وضمنا العلاقات الاقتصادية وفي مجال الامن". كما وصف الرئيس الروسي زيارته الى ابخازيا يوم 8 اغسطس/آب  بالرمزية، موضحا ان "اوسيتيا الجنوبية شهدت في مثل هذا اليوم بالذات قبل عامين الاحداث المأساوية المعروفة لدى الجميع التى كانت حافزا لانطلاق جملة من التطورات السياسية، بما في ذلك الاعتراف بكل من ابخازيا واوسيتيا الجنوبية كطرف يمتلك الصلاحيات المنصوص عليها في القانون الدولي".
وشدد مدفيديف على ان قرار روسيا الاعتراف بابخازيا واوسيتيا الجنوبية كدولتين مستقلتين "لم يكن يسيرا، لكن الزمن اثب لنا صوابه"، مضيفا قوله "حينئذ واجه شعبا اوسيتيا الجنوبية وابخازيا في الواقع تهديدا على بقائهما". ويعتقد الرئيس انه في حال كانت روسيا لم تعترف بجمهوريتي ابخازيا واوسيتيا الجنوبية فكان ذلك سيؤدي الى نشوب "نزاع دموي مطول في المنطقة". واشار مدفيديف الى "تهدئة الامور حاليا، حسب ما اراه خلال المشاورات مع الشركاء الدوليين".
هذا ووضع الرئيس الروسي اكليلا من الزهور امام النصب التذكاري لضحايا الحرب الجورجية الابخازية.
المصدر: وكالات

يمكنكم الاطلاع على المزيد من التفاصيل حول الحرب في القوقاز

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)