نجاد: العقوبات الدولية لن تؤثر على ايران وسيفشل من يراهن علی قيام اضطرابات في الداخل الايراني

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/52301/

جدد الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد تأكيده على ان العقوبات الدولية لن تؤثر علی إيران، وسيفشل من يراهن علی قيام اضطرابات في الداخل الإيراني في هذا المجال. وتزامنت تصريحات نجاد مع تأكيد وزير الدفاع الإيراني على استعداد بلاده لمواجهة أي طلعات جوية غير شرعية فوق أراضيها، وتحذيرات اطلقها مسؤول في الحرس الثوري باغلاق مضيق هرمز في حال تعرض بلاده للعدوان.

جدد الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد في خطاب ألقاه بمناسبة يوم الصحافة في ايران يوم 7 اغسطس/اب تأكيده على ان العقوبات الدولية لن تؤثر على إيران، وسيفشل من يراهن على قيام اضطرابات  في الداخل الإيراني في هذا المجال.

وقال بهذا الصدد، "إن الذين يفرضون العقوبات يراهنون على قيام اضطرابات في الداخل الإيراني للتأثير على الحكومة، لكن تلك المراهنات ستفشل . وأضاف "إن ما يثير الاستغراب أن البلد الذي يمتلك خمسة آلاف قنبلة نووية يحذر اليوم من امتلاك الآخرين لها" ، وذلك في إشارة إلى الولايات المتحدة .

وقال نجاد " ان إيران تواجه أكبر حرب اعلامية في كل المجالات بدليل الضجة التي اختلقتها قنوات الأخبار عن انفجار قنبلة يدوية لدى مرور موكبي في همدان الأربعاء الماضي، وقولها إن حراس الأمن اقتادوني الى مكان مجهول حيث لم يشاهدني أحد، فيما لم يحدث شيء. كنت ضمن الحشد، ثم ألقيت خطاباً ".

واتهم الاعلام الأجنبي بترويج التسلط والهيمنة الاستكبارية، ووضعها في خدمة الدول المتسلطة على العالم، معتبرا ان الاعلام الأمريكي يأخذ على عاتقه تسويق الانتصارات المزيفة للجيش الأمريكي الأضعف في العالم ، لأنه لم ينتصر في أي حرب خاضها.

وشكك الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد مجدداً في أعداد ضحايا اعتداءات 11 ايلول/سبتمبر 2001 في نيويورك، وقال انه لا يوجد ما يؤكد أن أعداد القتلى في انهيار برجي مركز التجارة العالمي في نيويورك كانت بالضخامة التي أعلنت. واضاف  " لقد ادعوا بان ثلاثة آلاف شخص قتلوا خلال الحادثة، لكنهم لم ينشروا أبدا أي قائمة بأسماء القتلى" . واعتبر احمدي نجاد "ان امريكا خلقت واعدت من قصة  11 سبتمبر /ايلول خلال خمسة أو ستة أيام وبمساعدة وسائل الاعلام رأيا عاما  بحيث  اعتبر الجميع الهجوم على افغانستان والعراق حقا لهم".

 يذكر ان الولايات المتحدة نشرت فعلا قائمة باسماء ضحايا اعتداء الحادي عشر من سبتمبر والبالغ عددهم نحو 3 آلاف شخص، وهذا كما يبدو ما لم يعرفه الرئيس الايراني.

وكررنجاد إنكاره حصول المحرقة النازية لليهود في اثناء الحرب العالمية الثانية ، وقال "لو كانت قصة الهولوكوست حقيقة واقعية لكان عليهم أن يسمحوا بإجراء التحليلات والأبحاث والتحقيقات والكتابات حولها".

وجاءت تصريحات نجاد هذه متزامنة مع تأكيد وزير الدفاع الإيراني أحمد وحيدي استعداد بلاده لمواجهة أي طلعات جوية غير شرعية فوق أراضيها ،  حيث قال ان "قواتنا الدفاعية تملك القدرة والاستعداد لمواجهة اي اعتداء ومنع اي طلعات جوية غير شرعية".كما تزامنت مع تهديدات اطلقها يد الله جواني المعاون السياسي في الحرس الثوري باغلاق مضيق هرمز لعشرات السنين في حال تعرض بلاده للعدوان، اذ قال " اي مغامرة للأعداء في الخليج، ستغلق مضيق هرمز لعشرات السنين، مما يؤدي الى كارثة عالمية" .

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك