مصر تدرس تداعيات القرار الروسي بحظر تصدير القمح لها

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/52286/

من المقرر أن يعقد رشيد محمد رشيد وزير التجارة والصناعة المصري اجتماعا عاجلا صباح الاحد 8 اغسطس/آب مع عدد من المسؤولين لبحث تداعيات القرار الروسي بحظر تصدير القمح حتى نهاية شهر ديسمبر/كانون اول، حيث تعتبر روسيا المصدر الرئيس للقمح الى السوق المصرية.

 من المقرر أن يعقد رشيد محمد رشيد وزير التجارة والصناعة المصري اجتماعا عاجلا يوم الاحد 8 اغسطس/آب مع عدد من المسؤولين لبحث تداعيات القرار الروسي بحظر تصدير القمح حتى نهاية شهر ديسمبر/كانون اول، حيث تعتبر روسيا المصدر الرئيس للقمح الى السوق المصرية.
ولاتزال الحكومة المصرية تدرس آلية التعامل مع  تداعيات القرار الروسي فالاهم بالنسبة للمسؤولين المصريين حاليا هو مناقشة الموقف القانوني من التعاقدات التى تمت مع روسيا قبل تاريخ 15 اغسطس الجاري التاريخ الذي اتخذ فيه قرار الحظر لان القاهرة، المستورد الاول للقمح فى العالم، تعتبر روسيا المصدر الرئيس لها بنسبة 45 % من حجم استيرادها.
لكن الحقيقة ان عصر الغذاء الرخيص  قد ولى من وجهة نظر البعض الذين ينادون بان تسعى الحكومة الى زراعة مليون فدان من القمح تضاف الى ثلاثة ملايين يتم زراعتها حاليا لمواجهة الزيادة على الطلب الذى يتنامى فى كافة انحاء العالم و التى تشهد ارتفاعات قياسية فى اسعار القمح.
هذا وتعد مصر اكثر بلدان العالم استهلاكا للقمح على مستوى الأفراد حيث يبلغ معدل استهلاك  الفرد منه سنويا 140 كيلوغراما مما حدا بالحكومة الى زيادة الدعم المخصص لرغيف الخبز من 9 مليارات جنيه إلى 16 مليار جنيه ثم إلى 21 مليار جنيه العام الحالي في الوقت الذي تعتمد فيه البلاد على استيراد 40% من غذائها ونحو 60% من احتياجاتها من القمح لمواجهة الزيادة السكانية.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر على روسيا اليوم