اقتصاد.. تداعيات النيران

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/52265/

مع استمرار موجة الحر والجفاف غير المسبوقة في روسيا واندلاع حرائق الغابات في بعض مناطقها وخاصة حول العاصمة موسكو ، تنعكس بهذا الشكل او ذاك تداعيات هذه الظروف الاستثنائية الصعبة على الاقتصاد الروسي. فعدا الخسائر المادية المباشرة، تبرز جوانب أخرى كارتفاع معدلات التضخم. في حين، ساعدت درجات الحرارة القياسية في تنشيط أعمال بعض الفعاليات الاقتصادية.

مع استمرار موجة الحر والجفاف غير المسبوقة في روسيا واندلاع حرائق الغابات في بعض مناطقها وخاصة حول العاصمة موسكو ، تنعكس بهذا الشكل او ذاك تداعيات هذه الظروف الاستثنائية الصعبة على الاقتصاد الروسي. فعدا الخسائر المادية المباشرة، تبرز جوانب أخرى كارتفاع معدلات التضخم. في حين، ساعدت درجات الحرارة القياسية في تنشيط أعمال بعض الفعاليات الاقتصادية.

فالتقديرات الرسمية لمحصول الحبوب لهذا العام  خفضت بأكثر من عشرة في المئة عن التقديرات الأولية لتتراوح بين سبعين وخمسة وسبعين مليون طن. كما تسارعت في السوق المحلية وتائر ارتفاع أسعار بعض السلع الغذائية الرئيسية كالخبز والطحين منذرة بانفلات معدلات التضخم خارج المستويات المرسومة، مما دفع الحكومة الروسية إلى اتخاذ قرار بتعليق تصدير الحبوب إلى الخارج. واستخدام كميات من الحبوب المخزنة من محاصيل السنوات السابقة لسد احتياجات الاستهلاك المحلي.

من جانب آخر، ستقدم الدولة ما يزيد عن مليار دولار من المساعدات للمزارعين المتضررين، وأكثر من مئتي مليون دولار لبناء منازل تعويضاً للبيوت التي احترقت. في حين تضاف خسائر أخرى على فاتورة الجفاف والقيظ. تضم تكلفة إطفاء الحرائق وقيمة الغابات المحروقة ، وتقدر بنحو مليار وثلاثمئة مليون دولار. ومع استمرار موجة الحر والحرائق فإن هذه الأرقام ستزداد، إلا أنها بحسب مراقبين لن تؤثرعلى وتائر تعافي الاقتصادي  في البلاد.

ولكن من جانب آخر، وكما يقول المثل " مصائب قوم عند قوم فوائد" ، إذ تمخضت موجة الحر المستمرة منذ اكثر من شهر عن حدوث نشاط  ملحوظ في أعمال بعض الشركات والقطاعات كمبيعات المياه والمرطبات والمكيفات الهوائية والمراوح الكهربائية . كما سجلت أسهم بعض شركات الطاقة ارتفاعاً ملموساً في سوق المال على أثر ارتفاع الطلب على الطاقة الكهربائية.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر على روسيا اليوم