طبيب المقرحي: لم الفق قصة مرضه وانا متفاجئ من بقائه على قيد الحياة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/52246/

أكد الطبيب البريطاني الذي عاين المتهم بتفجير لوكربي الليبي عبد الباسط المقرحي، أكد انه لم يلفق قصة مرضه، مشيرا الى ان كافة الأدلة أكدت لدى معاينته إصابته بـ"سرطان البروستات"، وأن تقدم مراحل المرض جعل أمامه 3 شهور فقط للعيش، وقال الطبيب: "أنا متفاجئ من بقائه على قيد الحياة حتى الان..".

أكد الطبيب البريطاني الذي عاين المتهم بتفجير لوكربي الليبي عبد الباسط المقرحي، أكد انه لم يلفق قصة مرضه، مشيرا الى ان كافة الأدلة أكدت لدى معاينته إصابته بـ"سرطان البروستات"، وأن تقدم مراحل المرض جعل أمامه 3 شهور فقط للعيش، وقال الطبيب: "أنا متفاجئ من بقائه على قيد الحياة حتى الان..".

ونفى البروفسور كارول سكورا في حديث لهيئة الاذاعة البريطانية "بي بي سي" يوم 6 اغسطس/اب، نفى ان يكون جرى تضليله او أي من الاطباء الاخرين وقال: "أخذنا في الحسبان نوع السرطان الذي لديه، ونتائج الأشعة السينية التي تؤكد انتشار المرض، كما ان  فحص الدم للبروستات سجل ارتفاعاً" وأضاف: " كل شيء كان يشير الى حقيقة كونه في المرحلة الاخيرة من المرض".

وكانت قضية اطلاق سراح المقرحي في اغسطس/اب من العام الماضي قد اثارت لاحقا غضب الولايات المتحدة، حيث يرى بعض السياسيين ان ثمة صلة بين اخلاء سبيله وعقود نفطية للشركة البريطانية "BP"  مع ليبيا، الامر الذي نفته بريطانيا، مؤكدة ان الافراج عن المتهم الليبي جاء في سياق  القانون الاسكتلندي الخاص بالسجناء، والذي يمنح الوزراء الاسكتلنديين سلطة العفو عن سجناء لدواع طبية.

كما نفت الحكومة الأسكتلندية  وجود  أي اتصال لها بشركة النفط البريطانية " BP"  قبل قرار الإفراج عن عبد الباسط المقرحي، حيث جاء القرار وسط معارضة شديدة في الأوساط الاجتماعية والأحزاب السياسية في أسكتلندا.

وقد جرى اطلاق سراح 26 سجيناً في السنوات العشر الماضية طبقاً للقانون الاسكتلندي  الصادر عام 1993  الذي يمنح العفو عن سجناء لدواع مرضية ، وقد توفي 11 من المفرج عنهم بعد ايام على خروجهم من السجن، فيما عاش اثنان لمدة نحو 6 اشهر وثالث 16 شهراً. ووحده عبد الباسط المقرحي ما زال حياً ولا تقارير مكشوفة عن حالته الصحية.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية