محاربون ورجال مخابرات أمريكيون سابقون يناشدون أوباما ثني إسرائيل عن القيام بهجوم عسكري متوقع على إيران

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/52236/

اعرب محاربون ورجال مخابرات أمريكيون قدامى في رسالة وجهوها للرئيس الأمريكي باراك أوباما عن قلقهم ازاء الاسعدادات التي تقوم بها إسرائيل لشن حرب على إيران، قد تندلع في الاسابيع القليلة القادمة. ويشير الموقع الالكتروني الذي نشر هذا الخبر الى ان الهدف من هذه الرسالة هو ان تثني الولايات المتحدة إسرائيل عن القيام بالحرب ضد إيران، انطلاقاً من ان أمريكا قادرة على القيام بذك.

اعرب محاربون ورجال مخابرات أمريكيون قدامى "عاملون من اجل مجتمع عالمي عاقل" في رسالة وجهوها مؤخرا للرئيس الأمريكي باراك أوباما عن قلقهم ازاء الاستعدادات التي تقوم بها إسرائيل لشن حرب على إيران، قد تندلع في الاسابيع القليلة القادمة.
وبحسب ما افاد به موقع القناة الإسرائيلية العاشرة الالكتروني في 5 أغسطس/أيلول، فقد جاء في هذه الرسالة "اننا واياك يا سيادة الرئيس نعي جيداً ما يتم التجهيز له بشكل جدي بواسطة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو، بغية القيام بهجوم على إيران، من الوارد ان يقع خلال اسابيع".
ويشير الموقع اقتباساً عن الرسالة، الى ان الهدف من هذه الرسالة هو ان تثني الولايات المتحدة إسرائيل عن القيام بالحرب ضد إيران، انطلاقاً من ان أمريكا قادرة على القيام بذك.
كما عبر المحاربون ورجال المخابرات في رسالتهم عن ثقتهم بان لدى الرئيس الأمريكي والحكومة الأمريكية امكانية الضغط على رئيس الوزراء الإسرائيلي لتفادي الحرب، واشاروا الى اهمية ادانة الحرب الإسرائيلة قبل وقوعها، ما من شانه، بحسب اعتقادهم، ان يلجم إسرائيل ويكبح جماحها.
واشار الموقع الى ان الهدف من الحرب المتوقعة ليس تدمير المشروع النووي الإيراني فحسب ، بل وقلب النظام في الجمهورية الإٍسلامية.
الى ذلك افادت صحيفة "معاريف" ان عدداً من رجال الدين اليهود يتوقعون نشوب حرب في المنطقة في غضون اسابيع، ومن هؤلاء الحاخام أمنون يتسحاق، الذي قال في احدى خطاباته الدينية الاسبوع الماضي ان ثمة حربًا دموية ستندلع في الاسابيع القادمة، مشيراً الى ان تدريبات الجيش الإسرائيلي في رومانيا اجريت من اجل اعداد الجنود الإسرائيليين "لضرب دولة بعيدة"، وان عملية الرصاص المصبوب الإسرائيلية في قطاع غزة لم تكن سوى مناورة عسكرية في اطار التجهيزات لحرب مقبلة مع حزب الله.
واضاف الموقع، نقلاً عن الحاخام يتسحاق الذي تحدث مجددأً عن الحرب، ان المشروع النووي الإيراني يسير بوتيرة سريعة، ما يجعله بمثابة قنبلة موقوتة قد تنفجر في اي لحظة، الامر الذي سيدفع الى المواجهة المسلحة مع الجمهورية الإسلامية.
وفي هذ الصدد لفت موقع "معاريف" على الإنترنت الى ما ورد في موقع إسرائيلي للمتدينين تحدث بوضوح ان المنطقة باتت قاب قوسين او ادنى من حرب وشيكة، اذ نشر موقع "كيكار هشابات" في وقت سابق حديثاً للحاخام أليعازر برلند، تنبأ فيه  بحرب ستقع في 2 أغسطس/آب الجاري، وهي كادت ان تقع بالفعل بعد التاريخ المحدد بـ 24 ساعاة فقط، نتيجة تبادل اطلاق النار على الحدود الإسرائيلية اللبنانية، اسفر عن مقتل حنديين وصحافي من الجانب للبناني، في حين اعترفت إسرائيل بمقتل احد ضباطها في الاشتباك.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك