طارق عزيز: أوباما بانسحابه يترك العراق للذئاب

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/52193/

حذر طارق عزيز أحد أبرز المسؤولين في نظام الرئيس العراقي السابق صدام حسين، في حديث لصحيفة الغارديان البريطانية هو الاول له منذ اعتقاله حذر من خطورة سحب القوات الامريكية من العراق. واتهم الرئيس الامريكي باراك اوباما بانه بسحبه المزمع لقوات بلاده يترك العراق للذئاب، بحسب تعبيره .

حذر طارق عزيز أحد أبرز المسؤولين في نظام الرئيس العراقي السابق صدام حسين، في اول حديث صحفي له منذ اعتقاله ادلى به ببغداد لصحيفة الغارديان البريطانية يوم 5 اغسطس/اب، حذرمن خطورة سحب القوات الامريكية من العراق. واتهم الرئيس الامريكي باراك اوباما بانه بسحبه المزمع لقوات بلاده يترك العراق للذئاب، بحسب تعبيره.

وكان الرئيس الامريكي قد تعهد هذا الاسبوع بتنفيذ وعده لانهاء العمليات القتالية للقوات الامريكية في العراق بحلول نهاية اغسطس/ اب حسب الاتفاقية الامنية الموقعة بين البلدين،  على الرغم من الفراغ السياسي الذي تشهده الساحة العراقية، عقب الانتخابات البرلمانية التي جرت في السابع من اذار/مارس، دون تشكيل حكومة، وتصاعد العنف في البلاد.

وبهذا الصدد، قال عزيز في المقابلة التي اجرتها معه الصحيفة البريطانية  في زنزانته ببغداد التي يقبع بها حاليا بعد ان سلمته القوات الامريكية مؤخرا الى السلطات العراقية ، ان الولايات المتحدة ستتسبب في موت العراق اذا واصلت سحب قواتها المقاتلة.

واضاف "نحن جميعا ضحايا لامريكا وبريطانيا..ان الولايات المتحدة وبريطانيا قتلتا بلدنا.. عندما ترتكبون خطأ يجب ان تصححوا هذا الخطأ وعدم ترك العراق يموت".

ونقل عن نائب رئيس الوزراء العراقي الاسبق قوله في مقال نشر في الموقع الالكتروني للصحيفة البريطانية المذكورة،  لقد  "شعرت بتفاؤل عندما انتخب الرئيس اوباما، لانني اعتقدت انه سيصحح اخطاء سلفه بوش".  وقال عزيز "لكن اوباما مخادع، انه يترك العراق يموت".

واضاف عزيز قوله "ان العراق في حالة اسوأ مما كان قبل الحرب"، موضحا  "فعلى مدى 30 عاما بنى صدام العراق والان اصبح مدمرا. عدد المرضى والجوعى أكبر مما كان من قبل. الناس ليس لديهم خدمات. الناس يقتلون كل يوم بالعشرات ان لم يكن بالمئات".

هذا ويقضي طارق عزيز الذي كان أحد أبرز المسؤولين في نظام الرئيس العراقي السابق صدام حسين عقوبة بالسجن بعدما أدانته المحكمة العراقية الخاصة بارتكاب جرائم ضد الإنسانية.

يذكر ان طارق عزيز الذي يبلغ  من العمر (74 عاما) كان قد سلم نفسه في 24 أبريل/نيسان 2003 إلى القوات الأمريكية بعد أيام من دخولها بغداد.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية