احمدي نجاد يؤكد من جديد عزم بلاده ارسال اول رائد ايراني الى الفضاء عام 2017

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/52183/

اعلن الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد الخميس 5 اغسطس/آب من جديد عن عزم بلاده ارسال اول رائد ايراني الى الفضاء الكوني خلال عام 2017 .

اعلن الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد الخميس 5 اغسطس/آب من جديد عن عزم بلاده ارسال اول رائد ايراني الى الفضاء الكوني خلال عام 2017 . وقال "لقد وضعت الحكومة خططا بحيث نرسل مركبة فضائية مأهولة الى الفضاء الكوني خلال السنوات السبع القادمة".
وكان أحمدي نجاد قد قال الشهر الماضي ان ايران ستطلق أول رحلة فضائية مأهولة في عام 2019. وفي فبراير/ شباط أجرت ايران تجربة ناجحة لإطلاق الصاروخ كافوشجار-3 "المستكشف-3" المحلي الصنع والقادر على حمل أقمار صناعية.
واوضح الرئيس الايراني ان "الصاروخ الذي نصنعه ستتراوح قوة اقلاعه بين 120 الى 140 طنا  مقابل 32 طنا للصاروخ الذي اطلقناه للقمر الصناعي الاول" الذي وضعته ايران في المدار في شباط/فبراير 2009 وحمل اسم "أميد" وهو لاغراض الاتصالات والبحث.
واضاف "في المرة الاولى ارسلنا قمرا صناعيا الى ارتفاع 250 كلم والعام المقبل سيكون الى 700 كلم والعام الذي يليه سيكون الى ابعد من الف كلم".
من جهة اخرى اكد الرئيس الايراني ان بلاده  تنوي وضع "خمسة او ستة اقمار صناعية للاتصالات في مدار على ارتفاع  35 الف كلم"  وهو الارتفاع الذي توضع فيه الاقمار الصناعية الكبرى للاتصالات في المدار المصاحب للدورة الارضية.
كما اكد قرب اطلاق قمر صناعي تجريبي للاتصالات "سيعمل لمدة عام".
وقد اثار اطلاق "اوميد" محمولا بصاروخ "سفير-2" الايراني الصنع ايضا قلق الغرب الذي يخشى من استخدام هذه القدرة الصاروخية لاغراض عسكرية.
وقد انطلقت طهران الخاضعة منذ عدة سنوات لعقوبات اقتصادية دولية بسبب برنامجها النووي، في برنامج فضائي طموح بارسال صواريخ الى الفضاء وصنع اقمار صناعية.
واعلن احمدي نجاد في يوليو/تموز ان ايران تنوي ارسال رجل الى الفضاء سنة 2019 في رد على تشديد مجلس الامن الدولي العقوبات الدولية بحق طهران في التاسع من يونيو/حزيران الماضي .
وفي فبراير/شباط وبمناسبة الذكرى31 لتاسيسها اطلقت الجمهورية الاسلامية "كبسولة" بالستية تحمل فأرا وسلاحف وديدان لاظهار عزمها على المضي قدما في مجال غزو الفضاء.
كذلك كشفت ايران عن مجسم لصاروخ يهدف الى وضع قمر صناعي يزن 100 كلغ على مدار يبلغ ارتفاعه 500 كلم.
كما عرضت ايضا ثلاثة مشاريع فضائية  هي قمر صناعي للاتصالات على مدار منخفض "مصباح-2" وقمر استكشاف "تولو" وقمر ثالث مكلف لالتقاط صور للارض "نفيد".
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك