رئيسة قرغيزستان تؤكد افشال محاولة الاستيلاء على السلطة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/52168/

اعلنت روزا اتونباييفا رئيسة قرغيزستان انه تم اليوم افشال محاولة للاستيلاء القسري على السلطة في بشكيك ،مؤكدة ان المحاولة الجديدة استهدفت زعزعة الاستقرار في البلاد. هذا وكانت العاصمة القرغيزية بشكيك قد شهدت يوم 5 اغسطس/آب اجتماعا جماهيريا واسعاً دعما لزعيم المعارضة القرغيزية الجديدة اورمات باريكتوباسوف شارك فيه من الفين الى 4 آلاف شخص.

اعلنت روزا اتونباييفا رئيسة جمهورية قرغيزستان( قرغيزيا)  انه تم يوم الخميس 5 اغسطس/آب افشال محاولة للاستيلاء القسري على السلطة في بشكيك ،مؤكدة ان المحاولة الجديدة استهدفت زعزعة الاستقرار في البلاد.
هذا وكانت العاصمة القرغيزية بشكيك قد شهدت يوم 5 اغسطس/آب اجتماعا جماهيريا واسعاً دعما لزعيم المعارضة القرغيزية الجديدة اورمات باريكتوباسوف شارك فيه من الفين الى 4 آلاف شخص.
وفي هذه الاثناء قامت الشرطة بمحاصرة عدة مئات من انصار باريكتوباسوف في طرف المدينة الشرقي واستخدمت  ضدهم الغاز المسيل للدموع.
وشددت اوتونباييفا على ان الاحداث المتعلقة بهذه المحاولة "كانت ممولة بشكل جيد"، واضافت "لم يصب احد في المواجهات..الوضع في بشكيك الآن يقع تحت سيطرة السلطات القانونية التامة ".
واعلن كينيشبيك دوشيباييف مدير مكتب الامن القومي القرغيزي عن ان محاولة الاستيلاء على السلطة تمت بمبادرة اقرباء عائلة الرئيس السابق المخلوع كرمانبيك باقييف، وقال "نحن نعلم من وكيف وكم من المبالغ تم وضعها في هذه المحاولة".
وحسب قوله، تم  اثناء احداث اليوم اعتقال 27  شخصا من منظمي "الاجتماع الجماهيري" بما فيهم زعيم المعارضة القرغيزية الجديدة اورمات باريكتوباسوف ومصادرة عدة قطع من الاسلحة النارية كانت بحوزتهم، كما تم توجيه تهم جنائية اليهم .
من جانب آخر اعلن وزير الداخلية القرغيزي كوباتبيك بايبولوف في ختام الاجتماع التنسيقي لرؤساء الاجهزة الامنية يوم 5 أغسطس/آب ان المعارضة كانت تنوي الاستيلاء القسري على السلطة في الجمهورية.
وعلى اثر ذلك جرت مفاوضات بين باريكتوباسوف وممثلي السلطات الحكومية طرح زعيم المعارضة خلالها، حسب ادعاءات وزارة الداخلية، مطالب تتضمن  سحب القضية الجنائية المقامة ضده وتعيينه رئيسا للوزراء والسماح لمناصريه بعقد مؤتمر.
واشار وزير الداخلية القرغيزي الى مشاركة اعضاء المجموعات الاجرامية  في الاجتماع الجماهيري للمعارضة . واضاف ان المتظاهرين اعتدوا على 3 من منتسبي الشرطة حالة احدهم خطرة. وذكر الوزير انه وزعت على العناصر الاجرامية اموال جراء مشاركتهم في المظاهرات.
واوصى بايبولوف سكان العاصمة عدم البقاء خارج منازلهم حتى ساعات متأخرة من المساء. وقال ان اجراءات صارمة ستتخذ بحق المحرضين على الاضطرابات.
ويذكر ان زعيم المعارضة الجديدة باريكتوباسوف كان قد رشح نفسه لرئاسة الجمهورية عام 2005. الا ان لجنة الانتخابات المركزية لم تسمح له بالمشاركة في الانتخابات نظرا لان هيئات الامن قدمت براهين على انه يحمل جنسية كازاخستانية، واحتجاجا على قرار لجنة الانتخابات هذا قام انذاك عدة آلاف من انصاره بالاستيلاء على مبنى دار الحكومة. واقيمت الدعوى الجنائية بحقه بعد ذلك . واقام زعيم المعارضة خلال السنوات الخمس الاخيرة في الامارات العربية المتحدة فيما عاد الى قرغيزيا فور الاطاحة بنظام كورمانبيك  باقييف. الا انه لم يتم احتجازه واقام في مسقط رأسه مدينة باليكتشي بمقاطعة أيسيك ـ  قول.
من جانبه افاد فريد نيازوف رئيس مركز الاعلام في الديوان الرئاسي القرغيزي  يوم الخميس بورود طلب من كازاخستان حول تسليم باريكتوباسوف للاشتباه بقيامه بارتكاب جرائم اقتصادية في الاراضي الكازاخستانية

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)