مسؤول روسي: دوكو عمروف يبدو في طريقه لخسارة نفوذه بين المقاتلين الشيشان

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/52149/

قال رئيس لجنة الدفاع والامن التابعة لمجلس الاتحاد الروسي فكتور اوزيروف تعليقا على الانباء حول عودة زعيم المسلحين الشيشان دوكو عمروف الى قيادة الانفصاليين قال ان هذه "العودة" ليست الا "خطوة دعائية" تدل على فقدان عمروف نفوذه بين صفوف المتمردين.

قال رئيس لجنة الدفاع والامن التابعة لمجلس الاتحاد الروسي فكتور اوزيروف تعليقا على الانباء حول عودة زعيم المسلحين الشيشان دوكو عمروف الى قيادة الانفصاليين قال ان هذه "العودة" ليست الا "خطوة دعائية" تدل على فقدان  عمروف نفوذه بين صفوف المتمردين.

واكد اوزيروف في حديث لوكالة "اينتر فاكس" نشر يوم 4 اغسطس/آب قائلا ان "تنحيه الاستعراضي عن القيادة ومن ثم العودة هو خطوة دعائية تشير الى وجود خلافات كبيرة داخل عصابته التي ظهرت فيها الميول الى الانشقاق".

ويعتقد المسؤول الروسي ان عمروف يسعى عن طريق الاعلان عن تنحيه ثم العودة الى تعزيز نفوذه والعمل على لم صفوف المسلحين تحت قيادته. كما حذر من ان "المقاتلين قد يقومون بخطوات وعمليات لذا فعلى اجهزة الامن والمخابرات الروسية ان تكون على اهبة الاستعداد لمثل هذه الخطوات في شمال القوقاز".

هذا ونقلت وكالة "نوفوستي" قول مصدر في وزارة الداخلية الشيشانية ان جميع التصريحات التي يدلي بها عمروف بما في ذلك الانباء عن "استقالته" هي "اخبار مزورة لا تستحق الاهتمام" وسيتم القضاء عليه في اي حال.

واكد المصدر ان "تصريحات عمروف ليس لها اي ثمن، فهو مجرم يداه ملطختان بدماء عشرات بل ومئات الاشخاص"، مضيفا قوله "انه سيتم احتجاز عمروف او تصفيته".

والجدير بالذكر ان وسائل اعلام غربية افادت يوم 1 اغسطس/آب نقلا عن خبر نشره احد المواقع الالكترونية في الانترنت بأن عمروف (46 عاما) سيتنحى عن مهام القيادة على خلفية تدهور صحته مؤخرا. وأظهر شريط فيديو نشر على موقع فرنسي لتبادل الشرائط المصورة، ثم رفع بعد ذلك، رجلا يبدو وكأنه عمروف يقول إنه يسلم مسؤولياته الى رفيق له أصغر سنا، مؤكدا أنه سيواصل شخصيا شن "الجهاد" في القوقاز، غير انه نشر فيما بعد خبرا آخر يفند فيها هذه المعلومات.

يذكر ان عمروف مطلوب للعدالة الروسية لتدبيره هجمات ارهابية والقيام باختطاف مواطنين بغرض مقايضتهم بفدى ولارتكاب جرائم اخرى، كما يصنف رسميا كإرهابي من قبل وزارة الخارجية الأمريكية . وكان عمروف اعلن مؤخرا مسؤوليته عن تفجيرات مترو الأنفاق بموسكو في آذار/مارس عام 2010 التي اودت بحياة عشرات المواطنين. وكان عمروف تولى منصب "وزير الأمن" في الحكومة الانفصالية الشيشانية في الفترة ما بين عامي 1996 و1999.

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)