"بي بي" تنجح بوقف التسرب النفطي في خليج المكسيك

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/52139/

ذكرت الوكالة الفرنسية للانباء ان شركة "بريتش بتروليوم" النفطية البريطانية قد اعلنت يوم 4 اغسطس/اب، نجاح عملية "ستاتيك كيل" لسد بئر النفط، التي كانت قد تتسبب بتسرب البقعة النفطية في خليج المكسيك. وبحسب الشركة فان العملية تكمن في ضخ الوحول الثقيلة عبر الصمام المانع للانفجار فوق البئر لاعادة النفط الى الخزان لكي يصبح بالامكان صب الاسمنت في البئر لسدها نهائيا.

ذكرت الوكالة الفرنسية للانباء ان شركة "بريتش بتروليوم" النفطية البريطانية قد اعلنت يوم 4 اغسطس/اب، نجاح عملية "ستاتيك كيل" لسد بئر النفط، التي كانت قد تتسبب بتسرب البقعة النفطية في خليج المكسيك. وبحسب الشركة فان العملية تكمن في ضخ الوحول الثقيلة عبر الصمام المانع للانفجار فوق البئر لاعادة النفط الى الخزان لكي يصبح بالامكان صب الاسمنت في البئر لسدها نهائيا.

وجاء في بيان الشركة ان "الضغط في البئر تم احتواؤه من قبل الوحول الثقيلة التي يتم حقنها في البئر وهو الهدف من العملية". لافتا إلى أن البئر "تبقى خاضعة للمراقبة".

واجرت الشركة قبل البدء بعملية "ستاتك كيل" او مايسمى بـ"القتلَ الثابت" تجارب عديدة اثبتت نتائجها أن العملية آمنة ومن المحتمل أيضا أن تكون فعالة. وقالت "بريتش بتروليوم" في بيانها،  إن نتائج اختبارات الضغط، التي ستسجل في الساعات المقبلة، ستسمح بالبت في ضخ أو عدم ضخ كميات أخرى من الوحل قبل صب الاسمنت، الذي سيلعب دور الغطاء النهائي للبئر.

واوضحت ان "حقن اي وحول ثقيلة مجددا سيتم اتخاذ القرار في شأنه وفقا للنتائج التي سيتم التوصل اليها خلال عملية المراقبة".

ووفقا للوكالة، فان هذه العملية جاءت بعد مرور 106 ايام على انفجار وغرق منصة "ديبووتر هورايزن" في اواخر نيسان/ابريل، الامر الذي ادى الى تسرب اسوأ بقعة نفطية في تاريخ الولايات المتحدة. يذكر ان نحو 4.9 مليون برميل اي 780 مليون لتر من النفط والغاز قد تسرب من البئر المتضررة.

من جهة أخرى مايزال القلق ينتاب صيادي ولاية أريزونا من تأثير الكارثة على حياتهم المعيشية مستقبلا. فيما سمحت سلطات ولاية لويزيانا يوم الجمعة الماضية بالعودة إلى الصيد في مياه شرقي نهر ميسيسيبي لكن الصيادين مازالوا يترددون في العودة إلى البحر.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك