وزير الاعلام اللبناني: الشجرة التي كانت خلف الاشتباكات الدامية الاخيرة تقع فوق ارض لبنانية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/52117/

أكد وزير الاعلام اللبناني طارق متري في مؤتمر صحفي يوم الاربعاء 4 اغسطس/اب، أكد أن الشجرة التي كانت خلف الاشتباكات الدامية بين الجيش اللبناني والجيش الاسرائيلي تقع في جنوب الخط الازرق إنما فوق ارض لبنانية. وأضاف متري: "إن الخط الازرق ليس مطابقاً للحدود الدولية، ولبنان كان متحفظاً دائماً عليه، علماً إنه يحترم هذا الخط".

أكد وزير الاعلام اللبناني طارق متري  في مؤتمر صحفي يوم الاربعاء 4 اغسطس/اب،  أن الشجرة التي كانت خلف الاشتباكات الدامية بين الجيش اللبناني والجيش الاسرائيلي تقع في جنوب الخط الازرق أي  فوق ارض لبنانية. وأضاف متري: "إن الخط الازرق ليس مطابقاً للحدود الدولية، ولبنان كان متحفظاً دائماً عليه، علماً إنه يحترم هذا الخط".

وأوضح متري ان اسرائيل أبلغت قوات اليونيفيل أنها ستقطع الشجرة لكن اللبنانيين طالبوا القوات الدولية بضرورة الحضور الى الموقع، لكن اسرائيل تحرّكت من دون تنسيق مع اليونيفيل، وهو ما اعتبره الجيش اللبناني استفزازا من قبل اسرائيل.

ولفت متري إلى ان الجيش اللبناني اطلق طلقات تحذيرية في الهواء عندما تحرك الجنود الاسرائيليون الذين ردّوا بطلقات اصابت جنديين لبنانيين، ما دفع بالعناصر اللبنانية الى استخدام قذائف صاروخية قتلت ضابطًا اسرائيلياً، ثم قامت اسرائيل بعد ذلك بمهاجمة مواقع الجيش اللبناني ما ادى الى مقتل جنديين لبنانيين.

وفند الوزير اللبناني ادعاءات اسرائيل القائلة بمشاركة حزب الله في تلك الاشتباكات، مؤكدا أن الجيش اللبناني قاتل وحده وفي اطار القرار الدولي 1701. وقال ان الحكومة لم تطلب من حزب الله اي شيء. وأضاف  ان الادعاءات الاسرائيلية بان الصحفي اللبناني القتيل ( عساف ابو رحال ) يعمل لصالح حزب الله لا محل لها من الصحة، مشيرا الى ان رحال  ينتمي الى الحزب الشيوعي اللبناني  وهو من عائلة مسيحية.

هذا واعتبر متري ان تحرك الجيش اللبناني ومواجهته للجنود الاسرائيليين "لا يعني اي تغيير متعمد في الاستراتيجية الدفاعية التي يعتمدها الجيش"، رافضًا تحميل اليونيفيل مسؤولية الاشتباكات، وقال ان "القوات الدولية كانت تحتاج الى مزيد من الوقت للحضور الى المكان لكن الاسرائيليين لم يصبروا".

هذا وكان المتحدث العسكري باسم اليونيفيل العقيد كولونيل ناريس فات قال ان الاشجار التي تم قطعها  تقع في الجانب الاسرائيلي من الحدود مع لبنان. فيما اعلنت الاذاعة الاسرائيلية ان الجيش الاسرائيلي نشر تعزيزات ضخمة فيالمنطقة الحدودية مع لبنان في الموقع الذي دارت فيه الاشتباكات.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية