مسؤول ايراني ينفي انباء حول تعرض احمدي نجاد لمحاولة اغتيال

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/52102/

نفى مصدر مطلع في المكتب الرئاسي الايراني يوم الاربعاء 4 اغسطس/آب انباء تحدثت عن تفجير عبوة ناسفة يدوية الصنع على طريق سير موكب الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد اثناء تواجده في مدينة همدان الايرانية. وكانت وسائل اعلام عالمية نقلت عن مصادر ايرانية في وقت سابق من اليوم ذاته ان احمدي نجاد نجا من هجوم اصيب فيه بعض الاشخاص.

نفى مصدر مطلع في المكتب الرئاسي الايراني يوم الاربعاء 4 اغسطس/آب انباء تحدثت عن تفجير عبوة ناسفة يدوية الصنع  على طريق سير موكب الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد اثناء تواجده في مدينة همدان الايرانية، حسبما نقلت قناة "برسي تي في" الايرانية الناطقة بالانكليزية.

وافادت وكالة "فارس" الايرانية ان ما تناقلته وسائل الاعلام حول وقوع الانفجار كان ناتجا عن مفرقعة نارية دوّت في طريق سير الموكب الرئاسي. وحسب معطيات الوكالة فان الشخص الذي القاها على الموكب كان ينوي "التعبير عن سعادته" لزيارة الرئيس الى همدان، غير ان صوت رمي المفرقعة تسبب في ظهور انباء عن وقوع انفجار في طريق سير الموكب.

وكانت وسائل اعلام عالمية نقلت عن مصادر ايرانية في وقت سابق من اليوم ذاته ان احمدي نجاد نجا من هجوم اصيب فيه بعض الاشخاص. وذكرت قناة العربية ان مهاجما القى قنبلة على موكب نجاد قبل اعتقاله مشيرة إلى أن موكب نجاد كان قادما من مطار همدان عند تعرضه للهجوم وانه كان متجها الى استاد القدس لالقاء خطاب. واكدت وكالة "رويترز" ان الرئيس احمدي نجاد لم يصب بأذى ولم يغير برنامج عمله في همدان حيث القى خطابا بثه التلفزيون الايراني.

هذا وكان احمدي نجاد قد اعلن يوم 2 اغسطس/آب ان الاستخبارات الاسرائيلية تخطط لاغتياله، وقال "إن الصهاينة جندوا أشخاصاً لاغتيالي".

المزيد من التفاصيل في المكالمة الهاتفية

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك