الائتلاف الوطني: حظوظ المالكي لولاية حكومية ثانية باتت معدومة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/52086/

أكد الائتلاف الوطني الذي يترأسه عمار الحكيم يوم 3 اغسطس/اب أن حظوظ ترشيح زعيم ائتلاف دولة القانون نوري المالكي لولاية حكومية ثانية باتت معدومة. وتأتي هذه التصريحات في وقت نفى فيه المالكي أن يكون الوحيد وراء الازمة الحكومية، مشيرًا الى أن التدخلات الإقليمية هي التي تعيق تشكيل الحكومة العراقية الجديدة.

أكد الائتلاف الوطني الذي يترأسه عمار الحكيم يوم 3 اغسطس/اب أن حظوظ ترشيح زعيم ائتلاف دولة القانون نوري المالكي لولاية حكومية ثانية باتت معدومة.

وقال امير الكناني العضو في الائتلاف الوطني بهذا الصدد، بحسب ما افادت وسائل الاعلام المحلية، ان "حظوظ المالكي اصبحت معدومة لتوليه منصب رئاسة الحكومة".
واضاف إن "التحالف الوطني( بين قائمتي الأئتلاف الوطني ودولة القانون) لايزال قائماً من الناحية القانونية، اما من الناحية الموضوعية والعملية فهو تحالف هش منذ البداية، ونحن نقر بذلك" ، مشيرا الى ان "عملية اندماج الائتلافين وتشكيل التحالف الوطني كانت الغاية منه حصول التحالف على منصب رئاسة الحكومة". وتابع ان "فشل المباحثات والمفاوضات مع القائمة العراقية كان سببا لعودة دولة القانون ليكمل حواراته مع الائتلاف الوطني"،  مبينا ان "الائتلاف الوطني مصر على موقفه الرافض لترشيح المالكي لولاية ثانية".

وتأتي هذه التصريحات  في وقت نفى فيه المالكي أن يكون الوحيد وراء الأزمة الحكومية الراهنة، مشيرًا الى أن التدخلات الإقليمية هي التي تعيق تشكيل الحكومة. واعلن المالكي استعداده لتجميد ترشيحه لمنصب رئاسة الحكومة لمصلحة اي مرشح يتقدم به "الائتلاف الوطني"  شريطة حصوله على 60 % من عدد الاصوات داخل التحالف.

وكان الائتلاف الوطني العراقي قد اصدر بيانا مساء يوم السبت الماضي جدد فيه رفضه لتولي المالكي لرئاسة الوزراء مرة ثانية ،وقرر تعليق المفاوضات مع ائتلاف دولة القانون لحين اختيار مرشح بديل عن المالكي.

موفق الربيعي يحذر من الحلول المستوردة  لحل ازمة تشكيل الحكومة لأنها تزيد الأمر تعقيدا

ومن جهة اخرى، حذر موفق الربيعي مستشار الامن القومي السابق والقيادي في الائتلاف الوطني يوم 3 اغسطس/اب من التدخل الدولي او الإقليمي بتشكيل الحكومة العراقية قائلا:  "ان الحلول المستوردة تزيد في تعقيد الساحة العراقية التي هي بالأصل معقدة ومتشابكة ولهذا فان اية حلول تأتي من جهات  إقليمية او دولية تزيد التعقيد ولن يكتب لها النجاح" .

وأضاف الربيعي "ان حل أزمة تشكيل الحكومة يجب ان يبدأ ببغداد وينتهي فيها".

وتابع "ان العراقيين بحاجة الى حكومة تعزز المنجزات التي تحققت طوال السبعة أعوام الماضية كالمنجزات السياسية والأمنية والاقتصادية والخدمية ، ويجب ان تركز الحكومة القادمة على الخدمات كالكهرباء والماء والرعاية الصحية وتوفير فرص العمل".

العراقية ترفض الضغوط الامريكية لتقاسم السلطة مع المالكي وتتمسك في حقها بتشكيل الحكومة

الى ذلك، جددت العراقية رفضها الضغوط الامريكية عليها لتقاسم السلطة مع ائتلاف دولة القانون بزعامة المالكي، واصرت على حقها في تشكيل الحكومة المقبلة.
واكد أسامة النجيفي القيادي في العراقية بهذا الصدد، في تصريح للصحفيين، ان العراقية تعرضت لضغوط شديدة في اجتماع تم عقده قبل يومين لتقديم تنازلات والقبول بالتجديد للمالكي لدورة ثانية، لكننا جابهنا الضغط القوي برفض اقوي وأكدنا تمسكنا باستحقاقنا الانتخابي وأحقيتنا  بتشكيل الحكومة" . وقال "نحن أمام مسؤولية تاريخية وشعبية فلا التاريخ ولا الشعب الذي وضع ثقته بنا سيسامحنا ان تخلينا عن تشكيل حكومة وطنية ".

وتناقلت وسائل الاعلام المحلية انباء عن حصول المالكي على دعم أمريكي لولاية ثانية ، وذلك خلال زيارة وفد مجلس الأمن القومي الامريكي إلى بغداد مطلع الاسبوع الحالي.

واضافت هذه المصادر، ان الوفد هدف بزيارته الى دفع نوري المالكي وزعيم العراقية اياد علاوي الى تنفيذ المشروع الأمريكي الذي تقدم به نائب الرئيس الامريكي جوزيف بايدن خلال زيارته الاخيرة لبغداد الشهر الماضي والقاضي بتقاسم السلطة بينهما ( علاوي والمالكي ) من خلال التجديد للمالكي ومنح منصب رئيس المجلس السياسي للأمن الوطني لعلاوي بصلاحيات واسعة اضافة لمنح قائمته( العراقية)  وزارتي الداخلية والدفاع والمؤسسات الامنية ومناصب مهمة مثل رئاسة البرلمان ووزارات سيادية أخرى مقابل رئاسة الجمهورية للاكراد.

المصدر: وكالات
 

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية