اقوال الصحف الرو سية ليوم 4 اغسطس/ اب

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/52085/

صحيفة "نيزافيسيمايا غازيتا" تنشر مقالاً عن عملية الإصلاح في وزارة الداخلية الروسية، جاء فيه أن الرئيس دميتري مدفيديف سيعود نهاية الأسبوع إلى الاهتمام بهذا الموضوع. يبرز كاتب المقال أن الرئيس سيوقع مرسوماً يحدد الهيكلية الجديدة لوزارة الداخلية، كما أنه ينوي مناقشة البنود الرئيسية لقانون الشرطةِ الجديد مع الجهات المعنية. وتنقل الصحيفة عن النائب في مجلس الدوما ألكسندر غوروف أن مشروع القانون الجديد يوجه الشرطة نحو احترام المجتمع. ومن المبادئ الأساسيةِ لهذا القانون رقابة المجتمع على عمل أجهزة حفظ النظام. ويلاحظ غوروف أن ظروف إصلاح وزارة الداخلية نضجت منذ زمنٍ بعيد، فهذه الوزارة لم تخضع لأي إصلاح منذ عام 1967 . وفي هذا السياق يلفت النائب إلى أن الإصلاح لن يؤتي ثماره ما لم تصل التغيرات إلى الأجهزة الأمنيةِ الأخرى كافةً. ويعبر غوروف عن ثقته بأن من الضرورة ضمانَ الشفافية في عمل هيئة الأمن الفدرالية والنيابة العامة والمحاكم. ومن ناحيته يعلن النائب الشيوعي فاديم سولوفيوف عن مشاطرة زميله الرأي، مؤكداً على ضرورة إصلاح مجمل المنظومةِ الأمنيةِ في البلاد، بحيث تحمي مصالح الشعب وتكافح الجريمة والإرهاب.

صحيفة "فيدوموستي" تقول إن 500 موظفٍ حكوميٍ في قطاع الكوادر سيلتحقون بدورة رفع مؤهلات في مجال مكافحة الفساد. توضح الصحيفة  أن الدورة التي تنظمها الأكاديمية الروسية للخدمة الحكومية تندرج في إطار الخطة الوطنية لمكافحة الفساد. ويوضح ميخائيل ميزولين أحد الباحثين في الأكاديمية أن منهاج الدورة موزع على 36 ساعة، وهو مخصص لمدراء وموظفي مؤسسات مكافحة الفسادِ الجديدة. وسيكون على المتخرجين من الدورة تدقيق بياناتِ المداخيل وفحص مدى التزام الموظفين الحكوميين بالتعليماتِ الإدارية، إضافةً إلى غيرها من الإجراءات الرقابية. هذا ويتضمن منهاج الدورةِ التدريبية أسس التعاون مع أفراد الشرطة الذين يعالجون جميع الشكاوى المتعلقة بحالات الرشوة. إضافةً إلى ذلك سيتلقى المنتسبون دروساً في مجال علم النفس. وتشير الصحيفة إلى أن أكاديمية الخدمة الحكومية طورت آليةً لتحديد شخصية الإنسان ومدى استعداده لتلقي الرشوة. ويخلص المقال إلى أن الهدف الرئيسيَ من الدورة لا يكمن في اكتشاف المرتشين ومعاقبتهم، بل في وقاية الناس من آفة الفساد وشروره.

صحيفة "ترود" تتوقف عند تداعيات موجة الحر الشديد التي تضرب مناطق واسعةً من روسيا، فتقول إن موظفي العديد من الشركات في موسكو انتقلوا إلى نظام العمل الليلي. وتضيف الصحيفة أن موظفي متاجر الانترنت المختصة ببيع المكيفات وغيرها من الأدوات الكهربائيةِ المنزلية يواصلون عملهم حتى منتصف الليل، بل وحتى الثانية فجراً. ويوضح الباعة في هذه المتاجر أن عملهم حسب الدوامِ المعتاد من شأنه أن يفقدهم العديد من الزبائن. أما شركات الشحن فراحت تتلقى الطلبات لإيصال الشحنات إلى أصحابها بعد الساعة السابعة مساءً، وحتى في ساعاتٍ متأخرةٍ من الليل.
كما أن سماسرة العقارات انتقلوا إلى العمل ليلاً بناءً على رغبات المؤجرين والمستأجرين. ومن ناحيةٍ أخرى تشير الصحيفة إلى أن تغير نظام النوم واليقظة قد يسبب المتاعب للعديد من العاملين، وخاصةً لمن تجاوز الثلاثين من العمر. ومن هذه المتاعب اضطرابات ضغط الدم والإرهاق والنعاس والأرق.

صحيفة "كمسمولسكايا برافدا" تلقي الضوء على جهازٍ روسيٍ فريد يستطيع تشكيل الغيوم الممطرة فوق منطقةٍ معينة. تنقل الصحيفة عن المدير السابق لأحد مراكز الأبحاث العسكرية الجنرال إيغر بوبلافسكي أن مجموعةً من العلماءِ الروس تواصل العمل لتطوير هذا الجهاز الذي أطلقت عليه تسمية "أورانيا". ويوضح الجنرال أن التكنولوجيا المستخدمةَ فيه تعتمد على أجهزةٍ كهرومغناطيسية تعمل على تعديل حالة الطقس. وجاء في المقال أن النسخةَ التجريبيةَ من أورانيا صممت منذ عشرين عاماً، ولا تزال تعمل بنجاح حتى أيامنا هذه. ويلفت أحد القائمين على مشروع أورانيا إيفان ياكوفليف إلى أن الجهاز قادر على تحويل الطقسِ الصحو إلى غائم. أما المدة الفاصلة بين تشغيله وهطول المطر فتتراوح بين عدة ساعات وعشرة أيام. ويقول الخبراء إن جهاز الاستمطارِ هذا استخدم مراراً في زمن الاتحاد السوفيتي، وذلك لملء البحيراتِ الاصطناعية، بل واستخدم حتى في المغرب. ويشير بوبلافسكي إلى أن السلطات لم تول اهتماماً لصنع نسخٍ أخرى من الجهاز، وذلك رغم الطلباتِ المتكررة من قبل أصحاب المشروع. ويختم الجنرال قائلاً إن جهاز أورانيا كان سيجنب روسيا حرائق هذا الصيف الناجمةَ عن موجة الجفاف فيما لو تم تصنيعه على نطاقٍ واسع.

صحيفة "فريميا نوفوستيه" أجرت مقابلة ًمع وزير النفط الكويتي أحمد عبد الله الصباح، الذي يقوم بزيارةٍ إلى روسيا. تقول الصحيفة إن موسكو تبحث عن شركاءَ جدد في الشرق الأوسط، وتضيف أن العلاقات بين البلدين كانت جيدةً على الدوام، لكنها لم ترق إلى مستوى الشراكة الاستراتيجية. ويبدو أن الجانبين قررا تجاوز هذا الوضع فعقدا في موسكو اجتماعاً للجنة الحكوميةِ المشتركةِ للتعاون بين الطرفين التي لم تجتمع خلال أربع سنوات. وبهذا الخصوص يبرز الوزير الكويتي أن اجتماعات اللجنة ستصبح دوريةً. كما يلفت إلى اتفاق الطرفين على تفعيل الجهود الراميةِ إلى تنفيذ الالتزاماتِ الثنائية في الآجال المحددة. وفي مجال الطاقة النووية يقول الشيخ الصباح إن الجانبين يعدان اتفاقيةً للتعاون في هذا المجال. ويضيف أن دولة الكويت عازمة على بناء محطةٍ كهروذرية، لكنها لا تزال تدرس العروضَ الواردة. ويؤكد وزير النفط الكويتي على أن حكومة بلاده ستدرس كل التفاصيل المتعلقةِ بهذا الموضوع، لكن أمن البيئة سيكون على رأس أولوياتها. وفي حال كانت هنالك أي شكوكٍ حول هذا الموضوع، فمن المستبعد أن يوافق أمير البلاد على بناء المحطة.

صحيفة "نوفيي إيزفيستيا" تتناول الوضع في باكستان، فتقول إن هذا البلد بات محط أنظار الأسرة الدوليةِ بأسرها. وتضيف الصحيفة أن أسباب هذا الاهتمام لا تقتصر على خطر انتشار وباء الكوليرا بعد الفيضانات التي لم تشهد باكستان لها مثيلاً منذ ثمانين عاماً. ويوضح كاتب المقال أن ثمة أسباباً أخرى عبّرت عنها الاضطرابات الدموية التي وقعت  ليلة الثلاثاء في كراتشي وأسفرت عن مصرع عشرات المواطنين. وفي هذا المجال يجمع الخبراء على أن هذه الأحداث دليل ساطع على ضعف حكومة آصف علي زارداري. أما الباحث في معهد الاستشراق فلاديمير سوتنيكوف فيلاحظ أن الاغتيالات التي يقوم بها الإرهابيون في باكستان تطال ممثلي النخبة السياسة بغض النظر عن المعسكر الذي ينتمون إليه. ويلفت الباحث إلى أن الحكومة فقدت سيطرتها على الجيش وأجهزة الاستخبارات. فقد أظهرت وثائق الاستخبارات الأمريكية التي نشرت مؤخراً أن المخابراتِ العامةَ الباكستانية حليفة لطالبان الأفغانية. ويرى سوتنيكوف أن هذا هو ثمن تنحيةِ الجنرال برويز مشرف عن السلطة عام ألفين وثمانية بضغطٍ من الولايات المتحدة التي لم تكن راضيةً عن سياسته الاستبدادية.

صحيفة "إيزفيستيا" تتحدث عن محكمةٍ شرعية شكلت في مدينة سان بطرسبورغ بمبادرةٍ من منظمة "الفتح" الإسلامية. تقول الصحيفة  إن المحكمة ستباشر عملها في القريب العاجل كمحكمةِ شرف في إطار هذه المنظمة الدينية. وجاء في المقال نقلاً عن رئيس منظمة "الفتح" جمال الدين محمودوف أن المحكمة ستعنى بالعلاقات بين المجموعات القوميةِ والاجتماعية، وبتسوية الخلافاتِ الأسرية، وحل مشاكل الملكية. ويقترح محمدوف على أبناء كافة الطوائف طرق أبوابِ هذه المحكمة إذا كان المدعى عليه مسلماً. ويضيف أن قراراتها ستكون ذاتَ طابعٍ استشاري ولا تنوي إصدار أحكامٍ بالرجم أو الجلد. ومن ناحيةٍ أخرى تعتزم منظمة "الفتح" التوجه برسالةٍ إلى الرئيس الروسي تلتمس فيها تعديلَ القانونِ المدني بحيث تُعتبر المحاكمُ الشرعية شكلاً من أشكال التحكيم. أما رئيس مجلس التنسيق لمسلمي سان بطرسبورغ شامل موغَطاروف فيرى أن من السابق لأوانه الحديثَ عن تشكيل محكمةٍ شرعيةٍ في روسيا ويصف قرار منظمة "الفتح" بالشعبوي. ويخلص إلى أن المحكمةَ الشرعية لا معنى لها إذا لم تكن مؤهلةً لإصدار أحكامٍ تنفذ على أرض الواقع.

اقوال الصحف الروسية عن الاوضاع الاقتصادية العالمية والمحلية

صحيفة "فيدوموستي" نشرت مقالا تحت عنوان ( صادرات الحبوب ) جاء فيه أن أسعار القمح تراجعت عالميا فور تصريحات نائب وِزير الزراعة الروسي التي أكد فيها ان روسيا لا تعتزم فرضَ قيود على صادرات الحبوب في الوقت الراهن. وأشارت الصحيفة ان سعر القمح انخفض في بورصة يورونيكست بنحو 4 % فيما تراجع سعره في بورصة شيكاغو 1.7 % إلى سبعة دولارات واحد عشر سنتا للبوشل. 
 
صحيفة  "كوميرسانت"، كتبت مقالا تحت عنوان ( الدولار يفقد الدعم )، وافادت بأن قيمة الدولار تراجعت عالميا إلى مستوياتها التي كانت في الربيع الماضي قبل نشوب ازمة الديون الاوروبية. ففي موسكو انخفض سعر الدولار دون 30 روبلا. ونقلت كوميرسانت عن خبراء ان هذ التراجع قد يستمر حتى نهاية الربع الثالث ويتوقعو ان يصل سعر اليورو إلى دولارا وستة وثلاثين سنتا.

صحيفة "ار بي كا ديلي " كتبت مقالا بعنوان ( المصارف تستفز الازمة ) اوردت فيه أن الاقتصاديون يؤكدون بأن المصارف المركزية العالمية قد تشعل موجة ازمة جديدة في حال استمرت بنهج سياساتها لأسعار الفائدة الاساسية عند مستويات متدنية   


تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)