رئيس الوزراء البريطاني يقول انه غير اسف لتصريحاته حول الارهاب في باكستان

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/52074/

اعلن رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون يوم الثلاثاء 3 اغسطس/اب انه غير اسف على التصريحات التي ادلى بها مؤخرا، واتهم بها باكستان بانها لا تبذل جهدا كافيا لمكافحة الارهاب، كما اتهمها بتصدير الارهاب الى أنحاء العالم.

اعلن رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون يوم الثلاثاء 3 اغسطس/اب انه "غير اسف" على التصريحات التي ادلى بها مؤخرا، واتهم بها  باكستان بانها لا تبذل جهدا كافيا لمكافحة الارهاب،  كما اتهمها بتصدير الارهاب الى أنحاء العالم.

وقال كاميرون في حديث لاذاعة الـ"بي بي سي " قبل ساعات من زيارة الرئيس الباكستاني آصف علي زرداري المرتقبة للعاصمة البريطانية لندن، قال: " انا لست آسفا على الاطلاق"، مشيرا الى انه  اعطى جوابا واضحا جدا وصريحا على سؤال وجه اليه اثناء زيارته للهند الاسبوع الماضي.

وكانت تصريحات كاميرون هذه اثارت استياء في اسلام اباد، وقام محتجون باكستانيون بحرق دمية تمثل كاميرون، وألغى على اثرها رئيس جهاز المخابرات الباكستاني زيارة كانت مقررة لبريطانيا، كما القت  هذه التصريحات بظلالها على الزيارة التي يقوم بها الرئيس الباكستاني لبريطانيا وتستغرق بضعة ايام، ويلتقي خلالها رئيس الوزراء البريطاني.

ويتوقع أن يلتقي زرداري بكاميرون يوم الجمعة 6 اغسطس/اب في تشيكرز مقر الاقامة الريفي الرسمي لرئيس الوزراء البريطاني قبل أن يلقي كلمة أمام حشد من أنصاره السياسيين من الجالية الباكستانية في بريطانيا التي يبلغ عدد أفرادها مليون نسمة.

وكانت منظمة العفو الدولية حثت زرداري على استغلال زيارته لبريطانيا للاعلان عن اصلاحات لمكافحة انتهاكات حقوق الانسان في شمال غرب باكستان حيث قامت الحكومة بحملة عسكرية واسعة على متشددي طالبان والقاعدة ومن يأويهم.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك