قتلى وجرحى في اشتباكات على الحدود اللبنانية الاسرائيلية ومجلس الامن يبدي قلقه البالغ

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/52052/

اسفرت الاشتباكات التي اندلعت يوم 3 أغسطس/آب بين جنود لبنانيين واسرائيليين في بلدة العديسة الحدودية عن مقتل 3 جنود لبنانيين وضابط اسرائيلي،بالاضافة الى وقوع جرحى في صفوف الطرفين. وعبر مجلس الامن الدولي، عقب جلسة مغلقة، عن قلقه بشأن الاشتباك وحث الجانبين على تجنب مزيد من التصعيد في أعمال العنف.

دعا الرئيس اللبناني العماد ميشال سليمان أثناء مناقشة اجراها مع قائد الجيش اللبناني العماد جان قهوجي يوم 3 اغسطس/اب ، إلى ضرورة التصدي لأي محاولة إعتداء اسرائيلية، مهما كانت التضحيات. وشجب سليمان ما وصفه بالخرق الإسرائيلي الجديد للقرار 1701. كما أدان رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري هذه الإعتداءات وأجرى اتصالات مكثفة لإحتواء الوضع المتوتر على الحدود اللبنانية - الإسرائيلية وتوضيح ما جرى للمجتمع الدولي لمحاسبة إسرائيل على اعتدائها على الأراضي اللبنانية .

من جهتها حًملت الخارجية الاسرائيلية الحكومة اللبنانية المسؤولية عن التدهور الجديد في جنوب لبنان، وطلب وزير الخارجية الاسرائيلي افيغدور ليبرمان من مندوب بلاده لدى الامم المتحدة بتقديم شكوى ضد لبنان. بدوره قال القائد العسكري للمنطقة الشمالية في اسرائيل الجنرال جادي ايزنكوت، قال انه لا يعتقد ان الاشتباكات مع الجيش اللبناني يمكن ان تؤدي لمزيد من العنف، مضيفا ان هذا حدث "معزول".

وفي السياق ذاته، حذر كل من رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو ووزير الدفاع إيهود باراك الحكومة اللبنانية من الاستمرار باستفزازالجيش الإسرائيلي، حسب تعبيرهما.
ونقلت وسائل الإعلام الإسرائيلية عن نتانياهو قوله "إن الحكومة اللبنانية تتحمل تبعية الاستفزاز العنيف لإسرائيل معتبرا ان الهجوم على الجنود الإسرائيليين هو انتهاك فاضح للقرار الأممي رقم ألف وسبعمئة وواح"د . وأضاف "ان إسرائيل ستستمر في الرد بقوة على أي محاولات لانتهاك وقف اطلاق النار. من جهته طالب باراك الحكومة اللبنانية بالتحقيق لمعرفة من يقف وراء الحادث ودعا قوات اليونيفيل الى العمل بحزم لمنع تكرار ما حدث .

وقالت مصادر اعلامية إن اشتباكات دارت يوم 3 أغسطس/آب بين جنود اسرائيليين ولبنانيين في بلدة العديسة الحدودية. وذكرت المصادر ان الاشتباكات ادت الى مقتل 3 جنود لبنانيين، فيما أكد الجيش الاسرائيلي مقتل ضابط اسرائيلي برتبة مقدم، بالاضافة الى وقوع جرحى في صفوف الطرفين. كما اوردت مصادر صحفية مقتل الصحفي عساف رحال من جريدة الاخبار اللبنانية اثناء الاشتباكات.

وكانت هذه المصادر اشارت الى أن عناصر من الجيش الاسرائيلي حاولوا قطع أشجار وتركيب كاميرات مراقبة في قرية العديسة، فتصدت لهم مجموعة من الجنود اللبنانيين وتدخلت على إثرها قوة من "اليونيفيل"، إلا أن الأمر تطور إلى إطلاق نار متبادل، أطلقت خلاله دبابة إسرائيلية قذيفتين بإتجاه مركز للجيش اللبناني عند مدخل البلدة واصابته اصابة مباشرة.

وفي تطور أمني جديد اعلنت وسائل اعلام اسرائيلية عن سقوط صاروخين داخل الاراضي الاسرائيلية . فيما نفت الشرطة الاسرائيلية هذه المعلومات.

ويصادف هذا التصعيد اليوم الذكرى الرابعة لانتهاء الحرب الاسرائيلية الاخيرة على لبنان (حرب تموز) عام 2006.

وفي هذا السياق، قال الخبير في الشؤون الاستراتيجية والعسكرية العميد المتقاعد أمين حطيط  في اتصال هاتفي اجرته معه قناة روسيا اليوم ، "لا اعتقد ان الامر سيتطور، باعتقادي ان الامور ستبقى في الجانب الذي وصلت اليه، لان الغاية من الحدث بحد ذاته هو جس نبض واختبار لقدرات ولقرار الجيش اللبناني في المواجهة". واضاف "ان اسرائيل وكما نعلم هي في مرحلة تحضير لحرب على لبنان وضمن هذه الحلقات التحضيرية فانها تريد ان تختبر قدرات الجيش اللبناني اما سقف هذا الاختبار فاعتقد انه قد انتهى في وقته، وعلمت اسرائيل الرد اللبناني كما لاحظ الجميع وكيف ان الجيش اللبناني قام بما عليه من واجب".

مجلس الامن يبدي قلقه البالغ ازاء توتر الوضع وروسيا تدعو المجتمع الدولي الى زيادة الاهتمام في تعزيز استقرار المنطقة

عبر مجلس الامن التابع للامم المتحدة، عقب جلسة مغلقة، عن قلقه بشأن الاشتباك الذي وقع يوم الثلاثاء على الحدود اللبنانية-الاسرائيلية وقتل فيه عدة لبنانيين وضابط اسرائيلي وحث كلا من الجانبين على تجنب مزيد من التصعيد في أعمال العنف.

وابدى فيتالي تشوركين مندوب روسيا الدائم لدى هيئة الامم المتحدة اثناء مؤتمر صحفي اجراه يوم الثلاثاء 3 اغسطس/آب في مقر الهيئة بنيويورك، ابدى قلق موسكو البالغ ازاء حادث تبادل اطلاق النار والذي اسفر عن مقتل 4 لبنانيين واسرائيلي واحد. كما اعرب تشوركين، الذي ترأس بلاده الدورة الحالية لمجلس الامن الدولي، عن قلق جميع اعضاء المجلس حيال الواقعة.
وقال تشوركين "بصفتي ممثلا لروسيا قلت اثناء اجتماع المجلس ان هذه الحادثة تعكس مدى هشاشة الوضع على الحدود الفاصلة بين الجانبين اللبناني والاسرائيلي، وانه من الضروري زيادة اهتمام مجلس الامن والمجتمع الدولي في تعزيز استقرار المنطقة.. ويتوجب علينا قطع مسافة طويلة لبلوغ ذلك".
وحسب قوله فان مجلس الامن الدولي تصرف بسرعة حيال تصعيد الوضع في المنطقة حيث قام آلن ليروا نائب امين عام الامم المتحدة المسؤول عن عمليات حفظ السلام  وكذلك قائد القوات المؤقتة التابعة للامم المتحدة والمرابطة بجنوب لبنان، وبطلب من المجلس، بتقديم تقرير عن الوضع على الحدود بين البلدين اثناء استشارات مغلقة.

 الاتحاد الاوروبي يدعو الى اجراء تحقيق فوري وكامل لمعرفة الاسباب التي ادت الى وقوع الاشتباكات

دعت مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الاوروبي كاثرين اشتون في بيان صدر ليلة يوم 3 اغسطس/اب، لبنان واسرائيل الى التحلي بأقصى درجات ضبط النفس. كما ودعت المسؤولة الاوروبية الى اجراء تحقيق فوري وكامل لمعرفة الاسباب التي ادت الى وقوع اشتباكات بين القوات اللبنانية والاسرائيلية.

وقالت اشتون بان الاتحاد الاوروبي  يشدد على حاجة البلدين الى التأكيد على استمرارهما في تنفيذ قرار رقم (1701) الذي اصدره مجلس الامن في صيف عام 2006 والمتعلق بانهاء الحرب بين اسرائيل وحزب الله دون اية عوائق.

سورية ومصر تدينان الاعتداء الاسرائيلي وفرنسا تعرب عن قلقها

من جهته اجرى الرئيس السوري بشار الاسد اتصالا هاتفيا بنظيره اللبناني ميشال سليمان وأكد وقوف سوريا الى جانب لبنان ضد الاعتداء الاسرائيلي ، فيما نقلت وكالة الأنباء السوريّة "سانا" عن مصدر رسمي مسؤول قوله ان سورية تدين بقوة العدوان الإسرائيلي السافر على الأراضي اللبنانية، مشيرا الى ان هذا العدوان يعكس قلق إسرائيل من بوادر الإستقرار الذي يشهده لبنان بعد القمة الثلاثيّة التاريخيّة التي عقدت في بيروت يوم الجمعة الماضي.

أما مصر فقد ادانت الخروقات الاسرائيلية الجديدة للقرار الدولي 1701 واعلنت رفضها القاطع لاي انتهاكات للسيادة اللبنانية.

وأعربت الحكومة الفرنسيّة عن "قلقها" حيال الإشتباكات بين الجيش اللبناني والجيش الإسرائيلي جنوب لبنان. ونقلت وكالة "أكي" الإيطاليّة عن الناطقة بإسم الخارجيّة الفرنسيّة كريستين فاجيس قولها: "إننا قلقون جداً إزاء المعلومات التي تتحدث عن تبادل إطلاق نار على جانبيّ الحدود بين إسرائيل ولبنان ونستطلع الأمر حول هذه المعلومات".

وقال المتحدث باسم الامم المتحدة مارتن نيسركي أن الامين العام للامم المتحدة بان كي مون مطلع على الوضع على الحدود الاسرائيلية اللبنانية، واضاف ان كي مون قلق بذلك الشأن ويدعو الطرفين الى ضبط النفس.

أمين حطيط - خبير في الشؤون الاستراتيجية والعسكرية



عباس صباغ - محلل سياسي


السفير عادل العدوي - مساعد وزير الخارجية المصرية الأسبق
قال السفير عادل العدوي - مساعد وزير الخارجية المصرية الأسبقفي مقابلة خاصة لقناة "روسيا اليوم" ان الوضع صعب جدا وان المنطقة مقبلة على اعمال كثيرة. وأضاف السفير ان الجيش اللبناني اول مرة يتدخل بهذا الشكل. مبديا خشيته من تصعيد محتمل.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية