عمان لديها اثباتات بان الصاروخ الذي سقط في العقبة اطلق من سيناء

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/52045/

نقلت الوكالة الفرنسية للانباء يوم 3 اغسطس/اب عن مسؤول أردني ، فضل عدم الكشف عن اسمه، قوله ، ان الاردن لديه اثباتات توصل اليها بعد التحقيقات الاولية التي اجراها يوم امس الاثنين، تفيد بأن الصاروخ الذي سقط في العقبة وتسبب بسقوط قتيل و3 جرحى، اطلق من سيناء المصرية.

نقلت الوكالة الفرنسية للانباء يوم 3 اغسطس/اب عن مسؤول أردني ، فضل عدم الكشف عن اسمه، قوله ، ان الاردن لديه اثباتات توصل اليها بعد التحقيقات الاولية التي اجراها يوم امس الاثنين، تفيد بأن الصاروخ الذي سقط في العقبة وتسبب بسقوط قتيل و3 جرحى، اطلق من سيناء المصرية.

واضاف ان "الاردن لديه شكوك قوية جدا حول هوية المجموعة المسؤولة عن اطلاق الصاروخ"، لكنه رفض كشف هوية المجموعة في الوقت الحالي.

وادان الاردن بشدة يوم امس الاثنين حادث اطلاق الصاروخ على مدينة العقبة واعتبره عملا إرهابيا. وقال وزيرالدولة لشؤون الاعلام والاتصال الاردني علي العايد بهذا الصدد، "هذا العمل الارهابي الاجرامي الذي ذهب ضحيته ابرياء اردنيون مدان بشدة ومستنكر وهو عمل عبثي لا يخدم الا الاجندات المشبوهة". وأضاف ان "الاردن وقف وسيبقى دوما ضد الارهاب والارهابيين وسيواصل معركته ضدهم".

ونفت مصادر أمنية مصرية مساء يوم الإثنين صحة ما رددته وسائل إعلام إسرائيلية حول أن الصواريخ التي سقطت صباح الإثنين على ميناء إيلات جنوب إسرائيل وميناء العقبة الأردني انطلقت من سيناء. وقالت إن هناك متابعات أمنية مستمرة على طول الحدود من رفح شمالا وحتى طابا جنوبا بالإضافة إلى عدم وجود أية عناصر لتنظيم القاعدة فى مصر. واضافت :" لا يعقل أن يتم إطلاق صواريخ من سيناء حيث أن عملية الإطلاق يسبقها نقل وتركيب منصات وهذا لم يحدث ، كما أنه ليس من المنطقى نقل صواريخ من قطاع غزة إلى سيناء لإطلاقها".

واطلقت 5 صواريخ باتجاه ميناء ايلات الاسرائيلي صباح يوم امس الاثنين من جهة لم يتم تحديدها حتى الان ، سقطت 3 من هذه الصواريخ في ايلات فيما سقط واحد على الاقل في البحر، اما الاخر فسقط في ميناء العقبة الاردني، مما ادى الى مقتل شخص واحد  واصابة 3 اخرين  بجروح.

ويذكر ان هذا الحادث هو الثاني من نوعه خلال 3 اشهر، ففي نيسان /ابريل الماضي سقط صاروخان من طراز كاتيوشا على مدينة ايلات في جنوب اسرائيل دون ان يتسببا باصابات، كما ولم تعرف الجهة المسؤولة عن اطلاقهما حتى هذه اللحظة.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية