تركيا ترحب بموافقة اسرائيل على التعاون مع لجنة التحقيق الدولية حول اسطول الحرية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/52040/

رحبت تركيا بتشكيل لجنة دولية لتقصي الحقائق في الهجوم الاسرائيلي على أسطول الحرية نهايةَ مايو/ أيارالماضي والذي أدى الى مقتل 9 أتراك. كما ورحبت بموافقة اسرائيل على التعاون مع اللجنة الدولية.

رحبت تركيا بتشكيل لجنة دولية لتقصي الحقائق في الهجوم الاسرائيلي على أسطول الحرية نهايةَ مايو/ أيارالماضي والذي أدى الى مقتل 9 أتراك.  كما ورحبت بموافقة اسرائيل على التعاون مع اللجنة الدولية.

ونقلت الصحف التركية عن وزير الخارجية التركي احمد داوود اوغلو تصريحاته للصحفيين يوم 2 اغسطس/اب ان قيام مجلس الامن الدولي بالموافقة على تشكيل لجنة دولية لتقصي الحقائق في الهجوم الاسرائيلي على اسطول الحرية يؤكد مجددا سيادة القانون الدولي".

وفيما يخص القرار الاسرائيلي بالموافقة على تشكيل لجنة دولية، قال الوزير التركي، "ان القرار الاسرائيلي يظهر ان كل دولة يجب ان تخضع لقواعد القانون الدولي باعتباره المرجع الاوحد لاي خلافات دولية".

واعرب داوود اوغلو عن ثقة بلاده المسبقة في عمل اللجنة، واضاف قائلا: "نحن متاكدون ان اللجنة ستكون موضوعية وستعمل بسرعة كما ستضع تقريرا شاملا بشان الحادث".

وكان الامين العام للامم المتحدة بان كي مون قد اعلن يوم امس الاثنين عن بدء تحقيق دولي في الهجوم الاسرائيلي الدامي على اسطول الحرية، بعد ان ابلغه وزير الدفاع الاسرائيلي ايهود باراك موافقة بلاده المبدئية على تشكيل اللجنة.  واوضح كي مون ان اللجنة تتكون من 4 اعضاء يرأسها رئيس الوزراء النيوزيلندي السابق جيفري بالمر ستبدأ اعمالها في العاشر من الشهر الجاري وستقدم تقريرا اوليا بحلول منتصف ايلول/سبتمبر القادم.

وعارضت إسرائيل الضغوط الدولية والأممية لتشكيل لجنة دولية للتحقيق في الهجوم على السفن التركية، التي كانت محملة بمساعدات إنسانية إلى قطاع غزة، وقامت بدلا من ذلك بتشكيل لجنة داخلية بمشاركة مراقبين أجانب، وهو ما اعتبرته الأمم المتحدة غير كاف لافتقاده إلى المصداقية الدولية.

رئيس الوزراء الاسرائيلي: اسرائيل تأمل ان يحسن قرارها القاضي بالتعاون مع تحقيق الامم المتحدة، علاقتها بتركيا

وفي هذا السياق، قال دان ميريدور نائب رئيس الوزراء الاسرائيلي لراديو الجيش الاسرائيلي يوم 3 اغسطس/اب، ان اسرائيل تأمل ان يحسن قرارها القاضي بالتعاون مع تحقيق الامم المتحدة فيما يخص اسطول الحرية علاقتها بتركيا التي كانت يوما حليفتها الوثيقة.
واضاف ميريدور قوله بهذا الصدد، ان هذه الخطوة "تعني في الاساس ان تجد تركيا واسرائيل طريقة لاعادة العلاقات الى الى سابق عهدها".
وفي وقت سابق، أعرب وزير الدفاع الاسرائيلي ايهود باراك عن قلقه بشأن احتمال أن تنقل تركيا بعض أسرار المخابرات الإسرائيلية لإيران عقب الهجوم.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية