مسؤول في حزب المؤتمر الوطني: السودان لن يعترف باستفتاء الجنوب قبل ترسيم حدوده

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/52034/

حذر حزب المؤتمر الوطني الحركة الشعبية لتحرير السودان على لسان مسؤوله إبراهيم غندور من أنه لن يكون طرفا في استفتاء الجنوب إلا بعد اكتمال ترسيم الحدود بين الشمال والجنوب. جاء ذلك ردا على كلام رئيس حكومة الجنوب سلفاكير ميارديت الذي اكد مؤخرا ان الاستفتاء سينظم سواء رسمت الحدود أم لم ترسم.

حذر حزب المؤتمر الوطني الحركة الشعبية لتحرير السودان من أنه لن يكون طرفا في استفتاء الجنوب إلا بعد اكتمال ترسيم الحدود بين الشمال والجنوب. ونقلت صحيفة الحياة اللندنية في عددها الصادر يوم 3 اغسطس/آب عن المسؤول في المؤتمر الوطني إبراهيم غندور قوله ان الاستفتاء بدون ترسيم الحدود مسبقا "لن يحدث إلا اذا كانت الحركة الشعبية تريد إجراء الاستفتاء وحدها"، منبها الى أن ذلك سيكون خرقا لاتفاق السلام والدستور.

وجاءت تصريحات غندور ردا على قول رئيس حكومة الجنوب سلفاكير ميارديت الذي اكد مؤخرا ان الاستفتاء سينظم سواء رسمت الحدود أم لم ترسم. وشدد  غندور على انه "لا يمكن اجراء الاستفتاء دون الاتفاق على الحدود خاصة اذا اخذنا في الحسبان أن هذا الاستفتاء يمكن ان يؤدي الى دولة مستقلة"، مؤكدا على ضرورة ترسيم الحدود وبصورة دقيقة حتى لا تقود لحرب جديدة.

تأتي هذه التطورات بعد ان اعلنت اللجنة الفنية المعنية بترسيم الحدود بين شمال السودان وجنوبه يوم 2 اغسطس/آب رفع الخلافات حول عملية ترسيم الحدود الى رئاسة الجمهورية للبت فيها اثر فشلها في التوصل لاتفاق بعد 3 اشهر من الحوار حول الجهة التي ستقوم بعملية الترسيم.

هذا وعن مطالبة الجنوبيين بإقرار دستور علماني في مقابل تقديم تنازلات في قضايا ما بعد الاستفتاء، أكد غندور أن حزبه "لا يساوم على قضية الشريعة الإسلامية وهذه ليست قضية قابلة للحوار".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية