اقوال الصحف الروسية ليوم 3 اغسطس / اب

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/52032/

صحيفة "روسيسكايا غازيتا" كتبت تقول إن حرائق الغابات في محافظة نيجني نوفغورود كادت أن تهدد أمن المركزِ النووي الفدرالي. وتضيف أن هذا المركز الذي يعد من أهم المواقع الاستراتيجية في روسيا يوجد في مدينة ساروف التي تحيط بها الغابات من كافة الجهات. وتقع هذه المدينة على بعدِ 160 كيلومتراً فقط من بلدة فيكسا التي اندلع في محيطها حريق هائل التهم حوالي 20 ألفَ هكتارٍ من الغابات والأراضي الزراعية. ويجمع الخبراء على أن حركة هذه النيران باتجاه ساروف تهدد بخطر كارثةٍ نوويةٍ حقيقية. ويوضح هؤلاء أن الغابات تحيط بالمدينة إحاطة السوار بالمعصم. وإذا ما وصلت النيران إلى هذه الغابات فسيكون من المستحيل عملياً إنقاذ المدينة. وتلفت الصحيفة إلى أن خطر الكارثة تأكد ليلة 31 تموز/ يوليو الفائت. وعلى الفور أُرسلت إلى فيكسا تعزيزات إضافية من وزارة الطوارئ ووزارة الدفاع ومن مؤسسات المحافظة، ما أتاح إبعاد خطرِ حرائقِ الغابات عن مدينة ساروف.

صحيفة "موسكوفسكي كمسموليتس" تنشر مقالاً عن وسيلةٍ فعالةٍ لإطفاء الحرائق صممها خبراء مؤسسة بازالت الروسية المختصة في صناعة السلاحِ والذخيرة. تقول الصحيفة إن هذه الوسيلة التي تم اختراعها قبل سنوات عبارة عن قنبلةٍ جويةٍ ذاتِ حشوةٍ خاصة تولد عند انفجارها سحابةً تُخْمد النيران من حولها. وإذا كانت فعالية إطفاءِ الحرائق بإلقاء المياه عليها من الجو تقدر بنسبة 10 % فإن هذه القنبلةَ السلمية تضمن وصول المخمداتِ إلى مكان الحريق بشكلٍ كامل. كما يلفت الخبراء إلى أن الانفجارَ نفسه يولد موجةً هوائية تندفع بسرعة لتساهم في إطفاء النار. ويمكن إلقاء هذه القنبلة من أي طائرةٍ أو مروحيةٍ مزودةٍ بآليةِ إلقاء القنابل. وتكفي 100 قنبلةٍ من هذا النوع لإطفاء حريقٍ على مساحةٍ تزيد عن 10 هكتارات. من طرفه يشير المدير السابق لمؤسسة "بازالت" فلاديمير كورنيكوف إلى أن هذا الاختراع لم يلق اهتماماً لدى السلطات الروسية. ويضيف أن المؤسسة تلقت عروضاً من دولٍ أجنبية بما فيها الولايات المتحدة للقيام بمشاريع َمشتركة لإنتاج هذا النوع من القنابل، إلا أن الحكومة الروسية لم تسمح بذلك حتى الآن.

صحيفة "إيزفيستيا" تتحدث عن مشروع قانونٍ جديد للرعاية الصحية في روسيا سيطرح للمناقشة في مجلس الدوما الخريف القادم. تقول الصحيفة  إن مشروع القانون نُشر على الموقع الالكتروني لوزارة الصحة والتنمية الاجتماعية، وبوسع أيٍ كان الإطلاع عليه وإبداء ملاحظاته بشأنه. ويؤكد الخبراء أن المشروع إذا ما أقر بشكله الحالي سيؤدي إلى تغيراتٍ هامةٍ في نظام الرعاية الصحية. كما سيجعل عملية العلاج خاضعةً لجملةٍ محددةٍ من التعليمات. ولهذا الغرض ستقوم وزارة الصحة حتى نهاية العام الجاري بوضع حوالي 600 معيارٍ للإجراءات العلاجية والأجهزة والمعداتِ المستخدمةِ فيها. كما ينص مشروع القانون على قدرٍ أكبر من الحقوق للمريض. وعلى سبيل المثال سيكون الطبيب الجراح ملزماً بإعلام المريض بكل الاحتمالاتِ والمضاعفاتِ الممكنة، وكذلك الحصول على موافقته الخطية قبل إجراء العملية الجراحية. أما إذا تعرض المريض للأذى أثناء العلاج فسيكون لزاماً على المشفى دفع تعويضٍ له. في ختام مقاله يرى الكاتب أن مجلس الدوما سيشهد مناقشاتٍ حاميةً حول هذا المشروع قبل إقراره.

صحيفة "نيزافيسيمايا غازيتا" تستعرض نتائج استطلاعٍ للرأي أجراه مركز ليفادا، فترى أن المواطنين الروس عبروا عن استيائهم لأن السلطة لا تثق بهم. وتضيف الصحيفة أن نتائج الاستطلاع تؤكد تمسك المجتمع بمبادئ الديمقراطية. كما تبين هذه النتائج أن حوالي 60% ممن شملهم الاستطلاع يؤيدون العودة إلى نظام انتخاب المحافظين، بينما يعارض ذلك 3 % فقط. ويرى الخبير في مركز كارنغي بموسكو نيقولاي بيتروف أن الوعي الاجتماعي يشهد مرحلةَ انعطافٍ هامة تتجاوز مجرد التقلباتِ في الأمزجة. ويوضح الخبير أن الناس يصطدمون بشتى أنواع المظالم من طرف السلطة ويدركون أكثر فأكثر عدم جدوى التعويل على زعيمٍ قومي يستخدم سلطته لاستبدال مسؤولٍ محليٍ بآخر. كما يتنامى وعي المواطنين بضرورة مشاركتهم النشطة في مراقبةِ وتحديد ما يتعين ممارسته من قبل السلطة التي تمثلهم من الناحية الشكلية.

صحيفة "كوميرسانت" تعلق على الأخبار التي ترددت عن استقالة زعيم المسلحين في شمال القوقاز دوكو عمروف. جاء في الصحيفة  أن عمروف قال في تسجيلٍ تلفزيوني إن سنه ووضعه الصحي كانا وراء استقالته. أما المصادر الأمنية الروسية فتعتقد أن عمروف يمهد الطريق للهرب إلى خارج البلاد. وتلفت هذه المصادر إلى أن عمليات البحث عنه تكثفت في الآونة الأخيرة، خاصةً بعد إلقاء القبض على الإرهابي علي تازييف وما أدلى به من معلوماتٍ عن مجموعات المسلحين في القوقاز. وتنقل الصحيفة عن رئيس اللجنة الإسلامية في روسيا حيدر جمال أن رفاق عمروف نصحوه بالتخلي عن موقعه القيادي وذلك بعد الشكوك التي أثيرت حول كفاءتهِ التنظيمية. ومن ناحيته يقول أحد قادة الإنفصاليين الشيشان المقيم في لندن أحمد زكاييف إن رفاق عمروف نحوه عن موقع القيادة. ويضيف أن عمليات عمروف الإرهابيةَ ضد السكان المسالمين شقت فصائل المقاتلين وأساءت إلى سمعة أنصار استقلال الشيشان.

صحيفة "فريميا نوفوستيه" تعلق على تصريح ِ الرئيس الأمريكي الذي أكد فيه على إنهاء العمليات القتالية لقوات بلاده في العراق نهاية الشهر الحالي. تلفت الصحيفة إلى أن واشنطن ستبقي على 50 ألفَ جنديٍ في العراق ضمن إطار ما يسمى بالقوات الانتقالية. وستكون مهمة هؤلاء مكافحة الإرهاب وتدريب عناصرِ الأجهزةِ الأمنيةِ المحلية وغيرُها من مهمات دعم السلطة العراقية. ويذكر أن مهمة الجزء المتبقي من القوات الأمريكية ستنتهي أواخر العام المقبل بحسب التصريحات الرسمية. من جانبه يرى الباحث في معهد الاستشراق الروسي أناتولي يغورين أن أوباما يراوغ في تصريحاته. ويوضح الباحث أن الأمريكيين سيَبقون مرابطين في حوالي 50 قاعدةً عسكرية في مختلف أنحاء العراق من حيث سيحاولون إحكامَ سيطرتهم على هذا البلد. ويضيف يغورين أن تصريحات أوباما تهدف إلى طمئنة الرأي العام الأمريكي، علماً بأن استمرار التواجد العسكريِ بهذا الشكل لن يجنب الأمريكيين ما يواجهونه من مشكلات. وبهذا الخصوص يشير الخبير الروسي إلى فشل محاولات تأليف الحكومة العراقية رغم الوساطة الأمريكية. ويخلص إلى أن الأحزاب السنيةَ في العراق تشعر بالغبن نتيجة ما تراه حرماناً لها من السلطة. وهذا بدوره يغذي تنظيم القاعدةِ في البلاد ويستثير عملياتٍ إرهابيةً جديدة.

صحيفة "روسيسكايا غازيتا" كتبت مقالاٍ ثانيا عن مسابقة كأس رئيس روسيا لعروض الخيل التي جرت في ضواحي موسكو. تقول الصحيفة  إن رئيسة الاتحاد الدولي للفروسية الأميرة الأردنية هيا بنت الحسين قامت بتسليم الجوائز للفائزين في هذه المسابقة. وفي مقابلةٍ مع مراسل الصحيفة أكدت الأميرة أنها شاركت بكل سرور في فعاليات اللقاءِ الدولي تحت عنوان "روسيا دولة رياضية عظمى" الذي اختُتم يوم الأحد الماضي. وأضافت أنه لشرف كبير لها أن تزور موسكو وأن تحظى بمقابلة الرئيس مدفيديف ضمن المشاركين في اللقاء. كما عبرت عن إعجابها بما توليه الحكومة الروسية للرياضة من عنايةٍ واهتمام وما ترصده من أموال لتطويرها في إطار مشاريعَ شاملةٍ وواقعية. وأشارت الأميرة هيا إلى أهمية التجربة الروسيةِ في هذا الميدان وإمكانية الاستفادة منها في البلدان الأخرى. وفي ختام حديثها قالت الضيفة الأردنية إن مشاركتها في اللقاء كانت مفيدةً للغاية حيث أتاحت لها مناقشة خططها مع العديد من المسؤولين الرياضيين.

اقوال الصحف الروسية عن الاوضاع الاقتصادية العالمية والمحلية

صحيفة "فيدموستي" نشرت مقالا تحت عنوان ( الخصخصة الثانية ) جاء فيه أن وزراة المالية الروسية اقترحت خصخصة عشرة اكبر شركات ومصارف حكومية خلال الاغوام الثلاثة المقبلة. واشارت الصحيفة نقلا عن الوزارة ان هذه الخطوة لا بد منها لتقليص دور الحكومة في بناء الاقتصاد الروسي.
 
صحيفة  "كوميرسانت" كتبت مقالا تحت عنوان ( سبيربنك يملئ محفظته الاقراضية ) وافادت الصحيفة أن مصرف سبيربنك الروسي اعلن يوم امس عن رقع سعر الفوائد على الايداعات بالعملة الصعبة وذلك لأول مرة منذ منتصف العام الماضي. سبيربنك يقول ان هذه الخطوة تعود إلى ضرورة جذب قدر اكبر من السيولة على خلفية ارتفاع الطلب على القروض بالعملة الصعبة فيما يرى الخبراء ان هذه الخطوة موجهة لاعادة هيكلة قروض شركة روسال البالغة اربعة مليارات ونصف المليار دولار.

صحيفة "ار بي كا ديلي " كتبت مقالا بعنوان ( غرينسيان يحذر من الكساد ) اوردت فيه أن الان غرينسبان الرئيس السابق لمجلس الاحتياطي الفدرالي الامريكي حذر من امكانية دخول الاقتصاد الامريكي الذي يشهد نموا متباطأ في مرحلة الكساد مجددا. ونقلت ار بي كان عن غرينسبان ان الاقتصاد الامريكي سيشهد نموا متواضعا خلال الفترة المقبلة على خلفية انتقال اقتصاد البلاد من مرحلة الدعم الحكومي إلى مرحلة الانفاق الاستهلاكي.


تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)