واشنطن تؤكد عزمها فرض عقوبات جديدة على كوريا الشمالية وبيونغ يانغ تعلن استعدادها لاستئناف المفاوضات السداسية

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/51999/

اكدت واشنطن يوم 2 اعسطس/آب على لسان روبرت اينهورن مستشار وزارة الخارجية الامريكية لشؤون منع الانتشار النووي اكدت نيتها فرض عقوبات جديدة على كوريا الشمالية. في تطور آخر ابلغ وزير الخارجية الكوري الشمالي باك يي تشون الذي يتواجد حاليا بزيارة عمل في اندونيسيا ابلغ نظيره الاندونيسي مارتي ناتاليغاوا عن استعداد بيونغ يانغ للعودة الى طاولة المفاوضات السداسية.

اكدت واشنطن نيتها فرض عقوبات مالية جديدة على كوريا الشمالية من المتوقع تبنيها قريبا. ونقلت وكالة "يونهاب" الكورية الجنوبية يوم 2 اغسطس/آب عن روبرت اينهورن المبعوث الامريكي ،المستشار الخاص لوزارة الخارجية الامريكية لشؤون منع الانتشار النووي  قوله "نأمل ان تكون الاجراءات التي سيتم اتباعها فاعلة وان تكون حافزا يدفع القادة في كوريا الشمالية الى الايفاء بالتزاماتهم الدولية وتعهدهم بنزع السلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية".

جاءت هذه التصريحات في مؤتمرصحفي عقده المبعوث الامريكي في سيؤول بعد اجراءه مباحثات مع وزير خارجية كوريا الجنوبية يو ميونغ هوان. واوضح اينهورن ان العقوبات الجديدة تمس أشخاصا وكيانات من كوريا الشمالية متورطين في عمليات غير شرعية مثل تجارة الأسلحة والبضائع الترفيهية الفاخرة، وتزوير العملات الأمريكية وبعض المنتجات. كما ستشمل العقوبات البنوك والمؤسسات المالية التي تتعامل مع كوريا الشمالية في عمليات غسيل الأموال.

وأضاف اينهورن قوله "ان قضية كوريا الشمالية تختلف عن القضية الايرانية، لذا فان العقوبات التي ستفرض على بيونغ يانغ ستكون مختلفة عن تلك التي فرضت على طهران". وتعليقا على الموضوع اكد المبعوث الامريكي "ان ايران وكوريا الشمالية تشكلان تحديا لنظام منع الانتشار النووي  وللسلام الدولي"، مضيفا قوله "ان سيؤول والولايات المتحدة ستعملان معا للتصدي لهما".

وكان اينهورن وصل الى سيؤول ليوضح للمسؤولين العقوبات الجديدة التي تعتزم واشنطن فرضها على بيونغ يانغ على خلفية حادث اغراق البارجة الكورية الجنوبية "تشيونان" في مارس/اذار الماضي الذي حملت كوريا الجنوبية بيونغ يانغ مسؤوليته. ودعا المسؤول الأمريكي الصين لعدم تقديم الدعم المالي للشركات والأشخاص من كوريا الشمالية الذين ستطبق عليهم تلك العقوبات .

وزير الخارجية الاندونيسي: كوريا الشمالية مستعدة لاستئناف المفاوضات السداسية

في تطور آخر ابلغ وزير الخارجية الكوري الشمالي باك يي تشون الذي يتواجد حاليا بزيارة عمل في اندونيسيا ابلغ نظيره الاندونيسي مارتي ناتاليغاوا يوم 2 اغسطس/آب عن استعداد بيونغ يانغ للعودة الى طاولة المفاوضات السداسية بشأن ملفها النووي. وقال ناتاليغاوا للصحفيين في مؤتمر صحفي عقده في ختام المباحثات الثنائية "ابلغني المسؤول الكوري الشمالي باستعداد بيونغ يانغ ونيتها العودة الى طاولة المفاوضات السداسية، وذلك مع اهمية الاشارة الى ان كوريا الشمالية ترغب في ان تضمن لنفسها الشعور بمساواة الحقوق خلال هذه المباحثات".

وفي معرض رده على سؤال حول ما اذا كانت جكارتا اقترحت وساطتها بين كوريا الشمالية والدول الاخرى قال الوزير ان دور اندونيسيا يتمثل في "تأييد بيونغ يانغ وحثها على استئناف المفاوضات السداسية".

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك