غيتس: انسحاب القوات الامريكية من افغانستان في 2011 سيكون محدودا في بداية الامر

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/51983/

اعلن الرئيس الأمريكي باراك أوباما في مقابلة اجرتها معه قناة "سي بي اس" التلفزيونية يوم 1 اغسطس /اب أن الأهداف التي حددها في أفغانستان متواضعة نسبياً ويمكن تحقيقها والتوصل إلى جعل أفغانستان مستقرة. من جهته أكد روبرت غيتس وزير الدفاع الأمريكي بأن الانسحاب الامريكي، الذي توقع له أن يبدأ في يوليو /تموز عام 2011 سيكون محدوداً في بداية الامر.

اعلن الرئيس الأمريكي باراك أوباما في مقابلة اجرتها معه قناة "سي بي اس" التلفزيونية يوم 1 اغسطس /اب  أن الأهداف التي حددها في أفغانستان متواضعة نسبياً ويمكن تحقيقها والتوصل إلى جعل أفغانستان مستقرة.

 وقال أوباما "ما نريد القيام به صعب جداً لكنه هدف متواضع نسبياً، ويتمثل بمنع الإرهابيين من التحرك، انطلاقاً من تلك المنطقة، وإنشاء معسكرات تدريب كبيرة وتدبير اعتداءات ضد الولايات المتحدة من دون أن يعاقبهم احد".

واضاف "بإمكاننا التوصل إلى جعل أفغانستان مستقرة، والحصول على تعاون كاف من باكستان لكي لا تتعاظم المخاطر المحدقة ببلادنا". وأكد الرئيس الامريكي قوله، "لورأيت أن إنهاء ما بدأناه في أفغانستان ليس مفيداً لأمننا القومي، لسحبت (كل الجنود) اعتبارا من اليوم لأنني أنا من يوقع رسائل التعازي إلى عائلات الجنود عندما يفقدون شخصاً عزيزاً عليهم في المعركة".

من جهته، أكد روبرت غيتس وزير الدفاع الأمريكي في برنامج “هذا الاسبوع” لقناة "اي .بي .سي" يوم 1 اغسطس/اب، بأن الانسحاب الامريكي، الذي توقع له أن يبدأ في يوليو/تموز عام 2011 سيكون محدوداً في البداية. وأوضح أن الحرب في أفغانستان إنما جاءت لتحقيق أهداف واشنطن الأمنية وليس لبناء مجتمع هناك.

وأضاف  ''‬أظن أنه‮ ‬يجب علينا أن نجدد التأكيد على الرسالة القائلة بأننا لن نغادر أفغانستان في‮ ‬يوليو عام 2011" ، في إشارة منه إلى المهلة التي حددها الرئيس باراك أوباما لبدء الانسحاب. وقال "برأيي أن هذاالانسحاب سيكون في المرحلة الأولى محدودا" .

وأقر غيتس بأن خسائر الجنود الامريكان بافغانستان في تزايد، لكنه ابدى تفاؤلاً بشأن تحقيق هدف النزاع، مؤكداً انه تم تحقيق تقدم في مجالات الامن والاقتصاد والحكم المحلي في الولايات الجنوبية مثل هلمند وقندهار . وقال غيتس في تصريحاته  "سيتطلب ذلك وقتاً وسيكون صعباً وسنفقد ضحايا، لكنني أظن أن هناك مؤشرات تدل على أن هذا النهج سليم . وان هذه الاستراتيجية سليمة".

تصريحات غيتس هذه وصفها البعض بأنها تراجع أمريكي عن قرار سحب القوات من أفغانستان .

وكانت وزارة الدفاع الأمريكية قد اكدت في وقت سابق، ارتفاع عدد قتلى جنودها في أفغانستان بشكل ملحوظ منذ بدء الغزو الأمريكي عام 2001.  وأوضحت الوزارة ان عدد قتلى الجنود الأمريكيين منذ بدء الغزو بلغ 1196 قتيلا.
وأشارت الى أن شهر يوليو/تموز  الجاري كان الأصعب على القوات الأمريكية في أفغانستان حيث قتل خلاله 61 جنديا.

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك