اتهامات الرئيس الإسرائيلي الإنجليز بمعاداة السامية تثير جدلا واسعا في بريطانيا

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/51965/

أثارت تصريحات شمعون بيريز الرئيس الإسرائيلي بأن الإنجليز معادون للسامية ومؤيدون للعرب جدلا واسعا داخل بريطانيا بين مؤيد ومعارض في الأوساط السياسية وبين قادة الجماعات اليهودية، لتزيد توتر العلاقات بين البلدين في أعقاب هجوم حاد لرئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرن على إسرائيل الأسبوع الماضي.

أثارت تصريحات شمعون بيريز الرئيس الإسرائيلي بأن الإنجليز معادون للسامية ومؤيدون للعرب جدلا واسعا داخل بريطانيا بين مؤيد ومعارض في الأوساط السياسية وبين قادة الجماعات اليهودية، لتزيد توتر العلاقات بين البلدين في أعقاب هجوم حاد لرئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرن على إسرائيل الأسبوع الماضي.

وذكرت صحيفة "صندي تليغراف" البريطانية في عددها الصادر يوم الأحد 1 أغسطس/آب أن بيريز قال في حوار مع أحد المواقع اليهودية "إن الإنجليز معادون للسامية، ومناهضون لإسرائيل، ومؤيدون بشدة للعرب"، وزعم أن أعضاء البرلمان الإنجليزي يعملون على إرضاء الناخبين المسلمين. وقال بيريز إن "موقف إنجلترا تجاه اليهود هو المشكلة الكبرى القادمة لإسرائيل" وأضاف أن "هناك عدة ملايين من الناخبين المسلمين، وبالنسبة لكثيرين من أعضاء البرلمان، يعد ذلك هو الفارق بين أن يتم انتخابك وألا يتم انتخابك".

وأضاف بيريز "في إنجلترا، هناك دائما ثمة شيء مؤيد بشدة للعرب، ومناهض لإسرائيل. فقد سبق للإنجليز أن امتنعوا عن التصويت على قرار الأمم المتحدة الخاص بالتقسيم عام 1947، وفرضوا حظرا على الأسلحة ضدنا في خمسينات القرن الماضي، وعملوا دائما ضد مصلحتنا. ويعتقدون أن العرب هم المستضعفون".

وأوضحت الصحيفة أن تصريحات بيريز أثارت غضب أعضاء بارزين في البرلمان البريطاني وقيادات يهودية قالت "إن الرئيس الذي يبلغ من العمر87 عاماً قد فهم الصورة بشكل خاطئ"، فيما بادرت جماعات أخرى إلى دعمه، وقالت "إن عدد الحوادث المعادية للسامية قد ارتفع بشكل كبير في المملكة المتحدة خلال السنوات الأخيرة".

ويذكر أن هذا الجدل يأتي في أعقاب الضجة التي أثارتها تصريحات رئيس الوزراء البريطاني كاميرون الأسبوع الماضي خلال زيارته لتركيا والتي وصف فيها قطاع غزة بأنه "معسكر اعتقال مفتوح"، مطالبا إسرائيل بالسماح بدخول المساعدات، وأن يتم السماح للأشخاص بأن يتحركوا بحرية داخل وخارج الأراضي الفلسطينية.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية