الرئيس البرازيلي يعلن استعداد بلاده استقبال ايرانية مهددة بالرجم حتى الموت لارتكابها الزنا

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/51948/

اعلن الرئيس البرازيلي لويس إغناسيو دا سيلفا عن اقتراح توجه به لنظيره الإيراني محمود احمدي نجاد، لاطلاق سراح السيدة الايرانية سكينة محمدي اشتياني البالغة 43 عاماً والسماح لها بالتوجه الى البرازيل. اشتياني تواجه حكماً بحسب الشريعة الاسلامية يقضي برجمها حتى الموت، لممارستها الحب مع رجل وهي على ذمة رجل آخر .

اعلن الرئيس البرازيلي لويس إغناسيو دا سيلفا عن اقتراح توجه به لنظيره الإيراني محمود احمدي نجاد، لاطلاق سراح السيدة الايرانية سكينة محمدي اشتياني البالغة 43 عاماً والسماح لها بالتوجه الى البرازيل. اشتياني تواجه حكماً بحسب الشريعة الاسلامية يقضي برجمها حتى الموت، لممارستها الحب مع رجل وهي على ذمة رجل آخر .

وقال دا سيلفا "اذا كان هناك ثمن لصداقة تجمعني بالرئيس الايراني، واذا كان وجود هذه المرأة في إيران يسبب ازعاجاً، فنحن على استعداد لاستقبالها".
واثار الحكم على سكينة اشتياني ضجة واسعة في ارجاء عديدة من العالم، خاصة بعد مناشدة ابن سكينة اشتياني سجاد محمدي اشتياني لاخلاء سبيل والدته، حبث ترددت اصداء تلك المناشدة بشكل واسع.
هذا وكان محمد مصطفوي، محامي السيدة الإيرانية قد صرح قبل حوالي شهر ان موكلته اعترفت باقترافها جريمة الزنا بعد جلدها 99 جلدة، لكنها تراجعت فيما بعد عن هذا الاعتراف وانكرت ارتكابها الجريمة.
ومنذ ذلك الحين اختفى مصطفوي عن الانظار، ويسعى الامن الإيراني الى العثور عليه لكن دون جدوى.
وقد افادت صحيفة الـ "غارديان" البريطانية في 31 يوليو/تموز ان الشرطة الإيرانية اعتقلت زوجة مصطفوي واخيها، بعد ان فشلت بالعثور عليه.

وكانت مواقع الكترونية قد نشرت رسالة يعتقد انها من المحامي الإيراني، يطالب فيها بالافراج عن زوجته وشقيقها اللذين وصفهما بالرهينتين.
وكانت السلطات الإيرانية قد اعلنت في وقت سابق انه لن تنفذ حكم الاعدام بالرجم، مشيرة الى امكانية تنفيذ الحكم بوسيلة اخرى.
المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك