طفل غزي يشتهر في القطاع بأنه اصغر صانع فخار في العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/51935/

يشتهر طفل فلسطيني في قطاع غزة يبلغ من العمر 6 سنوات بمزاولة مهنة توارثتها عائلته منذ اعوام طويلة ، الا وهي صناعة الفخار. طفل يتحول الطين بين يديه الصغيرتين المبدعتين الى اوان رائعة مختلفة الاشكال والاحجام، ومشبعة بجمال التراث الفلسطيني.

يشتهر طفل فلسطيني في قطاع غزة يبلغ من العمر 6 سنوات بمزاولة مهنة توارثتها عائلته منذ اعوام طويلة،الا وهي  صناعة الفخار.
طفل يتحول الطين بين يديه الصغيرتين المبدعتين الى اوان رائعة مختلفة الاشكال والاحجام، ومشبعة بجمال التراث الفلسطيني.
إنها لعبة استكشاف الاشياء، فقصي ابن العامين يخطو اولى خطواته لاكتشاف عالم التشكيل بالطين، في حين ان محمود ابن الـ 6 سنوات وعمه محمد، الذي لم يتجاوز 12 عاماً، متمرسان في هذه المهنة منذ سنوات، فهما ينتميان لعائلة عطا الله التي توارثت هذه المهنة منذ قديم الزمان، وما زالت تعمل فيها رغم العقبات التي تهدد صناعةَ الفخار بالانقراض.
كان عمر محمود 4 سنوات عندما بدأ العمل مع والده، الذي اكتشف الآن ان ابنه اصغر طفل صانع للفخار في العالم حسب اعتقاده.
عاد الطفل الصغير محمود في مهنة تعتبر مصدر فخر لعائلة تحافظ على الموروث الفلسطيني الاصيل، لكن تراجع طلب عليها في غزة كثيراً ، ليسطع نجمه  فيها.
محمود وأخاه محمد سيكملان المهمة الآن عبر عملهما في الفرن الخاص، الذي يوضع فيه الفخار تحت درجات حرارة عالية لمدة تصل الى 4 ايام.
لكن يبدو ان محمود بالرغم من صغر سنه لن يحتفظ بلقب اصغر صانع للفخار في العالم لفترة طويلة، اذ انه يتم اعداد اخته الصغرى ابنة 4 اعواماً، لتكون اصغر طفلة تعمل في هذه المهنة.
المصدر: "روسيا اليوم" ووكالات
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)