نتانياهو يوافق عل تشكيل لجنة دولية للتحقيق في الهجوم على السفينة "مرمرة"

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/51934/

اعلن رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو موافقته على اقتراح بان كي مون الامين العام لهيئة الامم المتحدة، القاضي بتشكيل لجنة تحقيق دولية في احداث تعرض السفينة التركية"مرمرة" لهجوم مسلح من قبل الجانب الاسرائيلي.

اعلن رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو موافقته على اقتراح  بان كي مون الامين العام لهيئة الامم المتحدة، القاضي بتشكيل لجنة تحقيق دولية في احداث تعرض السفينة التركية"مرمرة"  لهجوم مسلح من قبل الجانب الاسرائيلي.و"مرمرة" هي احدى السفن الست التي شكلت في نهاية مايو/ايار الماضي قافلة سميت بقافلة الحرية، كانت محملة بمساعات انسانية وهي في طريقها الى قطاع غزة.
وردّت صحيفة "معاريف" التي نشرت الخبر في 1 أغسطس/آب موافقة نتانياهو الى ان بان كي مون احاط علماً وزير الدفاع الاسرائيل إيهود باراك، خلال لقاء جمع الرجلين في 31 يوليو/تموز، بان لجنة التحقيق ستشكل بأي حال من الاحوال، سواء رغبت اسرائيل بذلك ام لم ترغب.
واشارت الصحيفة الاسرائيلية الى ان جيفري بالمر رئيس وزراء نيوزلندا السابق سيترأس هذه اللجنة، كما نوهّت  بأن اسرائيل وهيئة الامم المتحدة لم تتفقا حتى الآن بشأن عدد اعضاء هذه اللجنة وجنسياتهم، والصلاحيات التي سوف يتمتعون بها، مشددة على ان بالمر لن يشرع بالتحقيق قبل التوصل الى اتفاق حول هذه الامور.
من جانب آخر افادت "معاريف" بأن الحكومة الاسرائيلية تعتبر انه يجب الا تباشر اللجنة الدولية عملها قبل انتهاء عمل لجنة التحقيق المحلية، التي يرأسها ياكوف تيركيل.
وفي هذا الصدد اعرب نتانياهو عن امله بان النتائج التي سيخلص اليها  التقرير الذي سيرفعه المختصون من لجنة التحقيق الاسرائيلية سيغني عن تشكيل اللجنة الدولية.
الا ان بان كي مون، بحسب "معاريف" رفض الانتظار، مستبعداً ان تحظى نتائج تحقيق اللجنة الاسرائيلية بثقة المجتمع الدولي، مع الاشارة الى اهمية العمل الذي تقوم به هذه اللجنة.
يذكر ان إذاعة "صوت اسرائيل" الحكومية افادت في 31 يوليو/تموز بان اسرائيل وافقت مبدئياً على تشكيل لجنة تحقيق دولية تابعة لهيئة الامم المتحدة.
من جانبها اكدت  مصادر مطلعة في الحكومة الاسرائيلية لـ "صوت اسرائيل" ان نتانياهو يصر على ان تحقق اللجنة في ملابسات الحادث، مع الاخذ بعين الاعتبار الإعداد التركي لـ "مرمرة"، وليس فقط في سلوك وحدة الكوماندوز الاسرائيلية التي اعترضت السفينة، وعلى وجه التحديد التحقيق فيما اذا كانت أنقرة على علم بان احدى سفن قافلة المساعدات الانسانية كانت تحمل على متنها متطرفين اسلاميين ، بالاضافة الى تلك المساعدات. 
المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية