السودان يفرض قيودا على تحركات قوات حفظ السلام المنتشرة في البلاد

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/51925/

أعلنت الحكومة السودانية يوم السبت 31 يوليو/تموز إنها ستطلب من قوات حفظ السلام التابعة للامم المتحدة والاتحاد الافريقي في دارفور (يوناميد)، بابلاغها مسبقا بخطط تحركاتها وتنقلاتها. وجاء ذلك بعد يوم من تمديد مجلس الأمن الدولي تفويضه لهذه القوات وحثه الخرطوم على الكف عن إعاقة عملها.

أعلنت الحكومة السودانية يوم السبت 31 يوليو/تموز إنها ستطلب من قوات حفظ السلام التابعة للامم المتحدة والاتحاد الافريقي في دارفور (يوناميد)، بابلاغها مسبقا بخطط تحركاتها وتنقلاتها.
وجاء ذلك بعد يوم من تمديد مجلس الأمن الدولي تفويضه لهذه القوات وحثه الخرطوم على الكف عن إعاقة عملها.
وقال المتحدث باسم الحكومة ربيع عبد العاطي في تصريح صحفي لوكالة "رويترز" ان السودان سيراقب حركة هذه القوات في دارفور.
وأشار عبد العاطي الى أنه سيقوم بتفتيش حقائب موظفي قوة حفظ السلام في المطار وسيتعين عليهم إبلاغ الحكومة قبل السير على الطرق حتى في داخل نيالا عاصمة ولاية جنوب دارفور.
واضاف: "ينبغي على قوة حفظ السلام أن تلتزم بكل الاجراءات المعتادة في البلاد وتحترم سيادتها... كل التحركات يتعين أن تجري بتنسيق واضح معنا ولن تجري أي أنشطة بدون علم الحكومة".
كما انتقد المتحدث باسم الحكومة عمل قوات حفظ السلام في دارفور، مشيرا الى انها "اخفقت في الحفاظ على الامن في مخيمات اللاجئين غربي البلاد."
وكان مجلس الامن الدولي قد مدد يوم الجمعة فترة بقاء قوات حفظ السلام في اقليم دارفور لعام اخر وطلب منها اعطاء الاولوية لحماية المدنيين وتأمين عمليات توزيع مواد الاغاثة.
"اطباء بلا حدود" تعلق المساعدات بمنطقة في جنوب السودان
 أعلنت منظمة "أطباء بلا حدود" في بيان صدر يوم السبت انها علقت خدمات الرعاية الطبية في جومرك بولاية جونقلي في جنوب السودان، بعد 3 هجمات منفصلة على موظفيها.
واضافت المنظمة أن الهجمات شملت حادثا تعرض فيه 4 من الموظفين في المنظمة للسرقة . وتقول المنظمة انها الوكالة الدولية الوحيدة التي تقدم الرعاية الطبية الاساسية في المنطقة.
وكانت جونقلي من اشد الولايات تضررا من العنف القبلي في العام الماضي.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية