المقاتلات الكندية اعترضت القاذفات الاستراتيجية الروسية في شمال الاطلسي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/51895/

أعلن وزير الدفاع الكندي بيتر ماكي في 31 يوليو/تموز ان مقاتلات كندية من طراز"اس إف-18" انطلقت من قاعدة بيغوتفيل في مقاطعة كويبيك لاعتراض قاذفات استراتيجية حاملة للصواريخ روسية من طراز "تو-95 إم إس" فوق شمال المحيط الاطلسي ،اذ اقتربت القاذفات الروسية لمسافة 400 كم من سواحل محافظة نيوفاوندلر ولابرادور الكندية.

أعلن وزير الدفاع الكندي بيتر ماكي في 31 يوليو/تموز ان مقاتلات كندية من طراز"اس إف-18" انطلقت  من قاعدة بيغوتفيل في مقاطعة كويبيك لاعتراض قاذفات استراتيجية حاملة للصواريخ روسية من طراز "تو-95 إم إس" فوق شمال المحيط الاطلسي ،اذ اقتربت القاذفات الروسية لمسافة 400 كم من سواحل محافظة  نيوفاوندلر ولابرادور الكندية.

واعلن الوزير الكندي ان ذلك سيصبح  "اشارة واضحة لهم بأننا سنرسل مقاتلات "إس إف-18" لأعتراضهم في كل مرة" .
الى ذلك نوه عدد من المراقبين الكنديين بأن وزارة الدفاع قررت الاعلان عن هذا الحدث ليس مباشرة عقب وقوعه، بل بعد مضي 24 ساعة على الاقل، وذلك بعد تصريح مايكل إيغناتييف زعيم الحزب الليبرالي المعارض، الذي شكك في فعالية خطط الحكومة الرامية الى شراء 65 مقاتلة من طراز إف-35 "لايتينغ2" في حين تعاني الميزانية الكندية عجزاً يقدر بـ 54 مليار دولار.
وحول هذا الامر افادت وكالة الانباء "بوست ميديا نيوز" ان حكومة المحافظين الكندية "قد تستغل هذه المعلومات لتعزيز خططها بصرف 16 مليار دولار لشراء المقاتلات".
واشارت وسائل الاعلام الكندية نقلاً عن طيار سابق لمقاتلة "إس إف-18"   الى ان دولاً غربية ترسل مقاتلاتها لاجراء دوريات مماثلة على امتداد الحدود الجوية الروسية.
يذكران  ان المتحدث الرسمي باسم القوات الجوية الروسية  المقدم  فلاديمير دريك كان قد افاد في موسكو يوم الخميس الماضي،  ان قاذفتين استراتيجيتين  "تو-95 إم إس" قامتا بدورية ناجحة، مشيراً الى تحطيم عدة ارقام قياسية خلال تلك الدورية.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)