"المهرج الذهبي " في سيرك موسكو يحتفل بيوبيله الثمانين

الثقافة والفن

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/51893/

تذكر اجيال عديدة من جمهور السيرك في بوليفار الزهور بموسكو عروض مهرج السيرك الروسي اوليغ بوبوف الذي يحتفل في 31 يوليو/تموز بيوبيله الثمانين في المانيا التي انتقل للأقامة فيها في عام 1991 وحيث يقدم حتى اليوم برامج ظريفة. كما يواصل الجولات الفنية في حلبات السيرك العالمية المختلفة لأنه فنان السيرك الروسي الوحيد الذي حاز على شهرة عالمية.

تذكر اجيال عديدة من جمهور السيرك في بوليفار الزهور بموسكو عروض مهرج السيرك الروسي اوليغ بوبوف الذي يحتفل في 31 يوليو/تموز بيوبيله الثمانين في المانيا التي  انتقل للأقامة فيها في عام 1991 وحيث يقدم حتى اليوم برامج ظريفة. كما يواصل الجولات الفنية في حلبات السيرك العالمية المختلفة لأنه فنان السيرك الروسي الوحيد الذي حاز على شهرة عالمية.

وقد اكتسب بوبوف  منذ  الخمسينيات حين بدأ العمل في السيرك  محبة الجمهور صغارا وكبار لكونه يقدم بهيئته المتميزة - بالقبعة الكاسكيت المقلمة  والجاكتة المخملية والسراويل العريضة  والانف الاحمر الضخم - مشاهد مضحكة مغايرة لما يقدمه المهرجون والبهاليل الآخرون حيث كان يستخدم  وسائل التمثيل الصامت(البانتوميم) والتشابيه الساخرة. زد على ذلك انه لم يكن يبالغ في المكياج مثلهم. وقد بدأ نشاطه في السيرك بتقديم نمرة " بهلوان فوق السلك الحر" التي كانت تجمع بين الالعاب البهلوانية وعنصر الاضحاك. وقد حاول الكثيرون تقليده فيما بعد لكن لم يفلح في ذلك أي واحد منهم. علما بأنه كان يضع بنفسه سيناريو جميع المشاهد التي يقدمها.

ومنح بوبوف لدى مشاركته في مهرجان السيرك في مونت كارلو لقب " المهرج الذهبي" الذي يعادل في السيرك جائزة "الاوسكار" في السينما.

ولد اوليغ بوبوف في 31 يوليو/تموز عام 1930 في قرية فيروبوفو بمقاطعة موسكو وسرعان ما انتقلت عائلته للأقامة بموسكو.  وفي عام 1943 التحق وهو في سن 13 عاما للعمل في مجمع مطابع صحيفة " برافدا" ومارس مهنة عامل برادة.  وفي عام 1944 انضم الى حلقة الالعاب الاكروباتيكية في قصر الرياضة " كريليا سوفيتوف" حيث تعرف على طلاب معهد السيرك وشاهد بروفاتهم وفي العام نفسه التحق بهذا المعهد. وتخرج منه في عام 1950 بأختصاص بهلوان يتأرجح على السلك. وفي عام 1951 ظهر على حلبة السيرك بمدينة ساراتوف بهيئة مهرج يقدم عروضه في الفترات بين فعاليات الفنانين الآخرين. وذاع صيته في مشاهد بعنوان " الطباخ" و" الصافرة" و" الشعاع". وشارك بوبوف في كثير من مهرجانات السيرك العالمية. وحاز على لقب فنان الشعب في الاتحاد السوفيتي.

وتلقى بوبوف بمناسبة يوبيليه الثمانين التهاني من الرئيس الروسي دميتري مدفيديف ورئيس الوزراء فلاديمير بوتين.   

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية