عشرات الضحايا والجرحى في حرائق عمت مناطق واسعة في وسط روسيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/51820/

وصل عدد ضحايا حرائق الغابات في وسط روسيا إلى 25 شخصا، حسب معطيات وزارة الطوارئ الروسية. من جهة أخرى لقي 7 أشخاص حتفهم نتيجة عاصفة قوية ضربت مقاطعة لينينغراد في شمال غرب روسيا. من جانبه كلف الرئيس الروسي دميتري مدفيديف الحكومة باتخاذ إجراءات إضافية و عاجلة لإخماد الحرائق التي لا تزال مشتعلة في عدد من المناطق نتيجة موجة الحر غير المسبوق التي تجتاح روسيا.

وصل عدد ضحايا حرائق الغابات في وسط روسيا إلى 25 شخصا، حسب معطيات وزارة الطوارئ الروسية. من جهة أخرى لقي 7 أشخاص حتفهم نتيجة عاصفة قوية ضربت مقاطعة لينينغراد في شمال غرب روسيا.

وأفادت معطيات إدارة الطوارئ بمقاطعة فورونيج يوم 30 يوليو/تموز ان 5 أشخاص لقوا مصرعهم جراء الحرائق التي شبت في غابات المقاطعة خلال اليوم المنصرم واصيب حوالي 100 شخص بحروق نقل 20 منهم الى المستشفى، فيما بقي 556 شخصا بدون مأوى .

وقد شملت الحرائق بضواحي فورونيج مساحة 3 آلاف هكتار. والتهمت النار 3 مراكز للسياحة والاستجمام كما تم اجلاء مرضى 3 مستشفيات واطفال 10 مخيمات للطلائع.

ولقي 9 أشخاص آخرون حتفهم في ثلاث بلدات في مقاطعة نيجني نوفغورود، كما تم العثور على 7 جثث في مقاطعة موسكو و4 جثث أخرى في مقاطعة ريازان المجاورة.

مدفيديف يكلف الحكومة باعداد تدابير عاجلة من أجل إخماد الحرائق

هذا وقد افادت نتاليا تيماكوفا مساعدة الرئيس الروسي ان دميتري مدفيديف كلف الحكومة باتخاذ تدابير عاجلة من اجل تنظيم اخماد الحرائق بفعالية اكبر وتقديم المساعدة للمنكوبين واسر الضحايا وتخصيص الاموال لدفع تعويضات مقابل الممتلكات المفقودة وبناء المساكن الجديدة.
وكلف مدفيديف ايضا تقديم  الاقتراحات حول شراء معدات اضافية خاصة باخماد الحرائق بضمنها طائرات من طراز "بي أي ـ 200".
واقر الرئيس كذلك ارسال اعضاء للحكومة الى المناطق المنكوبة لتقييم الوضع فيها. واعطى مدفيديف التعليمات الخاصة باستخدام قوات وزارة الدفاع الروسية لاخماد الحرائق في مناطق وسط روسيا .

ومن جانبه أعطى رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين خلال زيارته اكثر المناطق تضررا في مقاطعة نيجني نوفغورود برفقة وزير الطوارئ سيرغي تشويغو توصياته باقالة المسؤولين المحليين الذين وجهت إليهم انتقادات من قبل السكان المتضررين من الحرائق. كما اقترح على المحافظين تشكيل لجان عمل برئاسة احد نوابهم لمتابعة الوضع.

ووعد بوتين الذي وصل الى قرية فيرخنيايا فيريا في مقاطعة نيجني نوفغورود والتي احترقت بيوتها الـ 340 كليا وتم اجلاء سكانها البالغ عددهم 600 شخصا بانه ستتم اعادة  بناء القرية قبل حلول موسم الشتاء. واكد بوتين ان كل شخص تضرر من حرائق الغابات في اراضي روسيا سيحصل على ما يعادل حوالي 7 آلاف دولار فيما سيدفع الى اسر كل واحد من الضحايا 33 الف دولار.

من جهة أخرى أصدر رئيس الوزراء الروسي أمرا بتخصيص نحو 165 مليون دولار لدفع التعويضات للمواطنين الذين فقدوا بيوتهم نتيجة الحرائق.

وبدوره قدم وزير الطوارئ الروسي سيرغي شويغو تقريرا لفلاديمير بوتين وقال ان 1170 دارا احترقت في وسط روسيا وحوض الفولغا كما أصبح 2178 شخصا بلا مأوى.

هذا وأعلنت حالة الطوارئ في بعض مناطق ضواحي موسكو واتخذت السلطات إجراءات للإنذار المبكر ليتمكن المواطنون من تفادي نتائج الحرائق.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)