خبير في الشؤون السودانية لا يؤيد رأي بان كي مون بصدد الاوضاع في السودان

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/51717/

اجرت قناة "روسيا اليوم" في 28 يوليو/تموز لقاءاً مع أليكسي بودستيروب، الخبير في الشؤون السودانية، تطرق من خلاله الى تقرير بان كي مون الامين العام لهيئة الامم المتحدة بشأن الاوضاع المتردية في السودان في الآونة الاخيرة. وتعقيباً على رأي بان كي مون بان الاوضاع ازدادت سوءاً في السودان عقب الانتخابات، قال الخبير الروسي ان الامر غير متعلق بالانتخابات، بل بانعدام الرغبة لدى اصحاب القرار هناك بالتوصل لأي اتفاق شامل ينهي حالة النزاع في البلاد.

اجرت قناة "روسيا اليوم" في 28 يوليو/تموز لقاءاً مع أليكسي بودستيروب، الخبير في الشؤون السودانية، تطرق من خلاله الى تقرير  بان كي مون الامين العام لهيئة الامم المتحدة بشأن الاوضاع في السودان في الآونة الاخيرة.
واستبعد بودستيروب ان يزداد الامر تعقيداً في السودان، لارتباط ذلك بعدة عوامل.
وتعقيباً على رأي بان كي مون بان الاوضاع ازدادت سوءاً في السودان عقب الانتخابات، قال الخبير الروسي ان الامر غير متعلق بالانتخابات، بل بانعدام الرغبة لدى اصحاب القرار هناك بالتوصل لأي اتفاق شامل ينهي حالة النزاع في البلاد.
واكد ان نتيجة الانتخابات، اياً كانت هذه النتيجة، لا يجب ان تؤدي الى قلاقل ومواجهات مسلحة، وذلك رداً على آراء بعض المراقبين التي تصب في ان فوز الحزب الحاكم في الانتخابات تعتبر سبب تردي الاوضاع الامنية في السودان.
اما فيما يتعلق بمشكلة دارفور فقال أليكسي بودستيروب ان مشكلة هذا الاقليم الكبرى هي وجود الكثير من فصائل المقاتلين والجماعات المسلحة والمجموعات السياسية والقبلية، وان كل هؤلاء يقومون بحروبهم المسلحة، الامر الذي يعيق التسوية السلمية.
واضاف انه في حال لم يتوصل قادة تلك الفصائل والجماعات الى اتفاق فيما بينهم، فان الاقتتال سوف يستمر، وسوف يتفاقم عدد المشردين، مستخلصاً ان الحل الوحيد يكمن في التسوية السياسية.    
اما بشأن مشاركة اطراف خارجية من اجل حل النزاع السوداني فاعتبر بودستيروب انه يجب ان تكون هذه الاطراف  محايدة، مثمناً عالياً الدور الذي تلعبه الجماهيرية  الليبية ، مشيراً ان للجماهيرية مصلحة بأجراء تسوية سلمية في السودان.
كما تطرق الخبير الروسي في الشؤون السودانية الى الاستفتاء المتعلق بانفصال جنوب السودان عن الوطن الام، فقال انه يستبعد تصويت ابناء جنوب السودان بنسبة 100% لصالح تأسيس دولة جديدة.
المصدر: "روسيا اليوم"
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية